مباحثات سعودية قطرية لتعزيز التعاون في المجال العسكري

39
مباحثات قطرية سعودية لتعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين

أجرى وزير الدفاع القطري خالد العطية  الخميس، مباحثات مع الأمير منصور بن خالد آل سعود، سفير السعودية لدي قطر، حول سبل تعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين.

وبحسب ما ذكرت وزارة الدفاع، جرى خلال اللقاء أيضاً بحث سبل العلاقات الثنائية بين الرياض والدوحة.

وختم البيان بالقول إن العطية تمنى للسفير السعودي التوفيق في مهام عمله الجديدة سفيراً للمملكة في قطر.

ويأتي الاجتماع ضمن سلسلة من الاجتماعات التي عقدها البلدان خلال الفترة الماضية لتفعيل اتفاق المصالحة الخليجية والانتقال بالعلاقات إلى مراحل أكثر تطوراً.

أمير قطر في السعودية .. ثاني زيارة منذ إعادة العلاقات بين البلدين

وكان أمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تسلم في يونيو الماضي، نسخة من أوراق اعتماد السفير السعودي في الدوحة.

وتشهد العلاقات القطرية السعودية تطوراً كبيراً منذ ذلك الحين، مع إرساء المصالحة الخليجية في قمة العُلا، والتي تخللتها زيارات رفيعة لمسؤولي البلدين.

وفي 10 مايو الماضي، أجرى أمير دولة قطر زيارة رسمية إلى المملكة العربية السعودية، هي الأولى منذ القمة الخليجية بالعُلا مطلع هذا العام.

وكانت قد شهدت “قمة العُلا” وضع الأسس للمصالحة بين الدول التي فرضت مقاطعة دبلوماسية واقتصادية على قطر من جهة، والدوحة من جهة أخرى.

وقطعت السعودية مع حلفائها البحرين والإمارات ومصر، العلاقات مع الدوحة في يونيو 2017 عقب اتهامها بالقرب من إيران ودعمها جماعات متطرفة، وهي مزاعم نفتها قطر.

لكن في يناير اتفقت هذه الدول على إعادة علاقاتها مع قطر بعد جهود دبلوماسية بذلتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.

وزار الشيخ تميم المملكة آخر مرة في يناير، لحضور قمة العلا التي استضافها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والتي مهدت الطريق لإعادة الدوحة الى محيطها الاقليمي.

ومنذ حصول المصالحة، كانت هناك خطوات حذرة نحو عودة الأمور إلى طبيعتها، بما في ذلك استئناف السفر الجوي بين الخصوم السابقين وإعادة فتح الحدود البرية الوحيدة لقطر مع السعودية.

مشاركة