مجلة فرنسية تكشف عن غارة جوية قتلت عشرات المرتزقة الروس بطرابلس

0
77
لوبوان

كشفت مصادر إعلامية فرنسية، نقلاً عن مجلة لوبوان ، أن هناك تسريبات جديدة بشأن الغارات الجوية على مراكز عسكرية تابعة لميلشيات الجنرال المتقاعد خلفية حفتر، بالقرب من العاصمة الليبية طرابلس، والتي حدثت في سبتمبر الماضي، مما أدى الى سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى.

وقالت المجلة الفرنسية، إن الغارات الجوية التي شُنت في وقت سابق من الشهر الماضي، أسفر عن مقتل ما يزيد خمسة وثلاثين شخصاً من مرتزقة الروس، حيث ووفق مصدر أمني فإن المجموعة المرتزقة تنتمي الى ميلشيات تابعة لشركة فاغنر الخاصة، التي أُنشئت من قِبل شخص مقرب من رئيس الجمهورية الروسي فلاديمير بوتين، كما هم يحاربون بجانب ميلشيات الجنرال حفتر المدعومة إماراتياً.

وفق لمصدر طبي، صرح أن القائد العام في ميلشيات فاغنر ألكساندر كوزنتسوف، والملقب باسم ” راتيبور”، أصيب بجروح بالغة الخطورة أثناء المواجهة العسكرية في المنطقة، كما ولفتت الى أنه لم يعالج في طرابلس، وإنما نُقل بصورة عاجلة الى إحدى مستشفيات الجمهورية الروسية وبالتحديد في مدينة سانت بطرسبرغ، ولم يحدد الى الآن مصدر الغارة الجوية الكبيرة التي أدت الى مقتل أفراد من مقاتلي المرتزقة الروسية.

وبحسب تصريحات مجلة لوبوان الفرنسية،  فإنه أُلقي القبض على ألكساندر كوزنتسوف، والملقب باسم ” راتيبور”، في قضايا عديدة أهمها قضية السطو والخطف، وحكم عليه بالسجن، ولكنه بصورة مفاجئة ظهر في عام 2016، بجانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وبدوره، قال وزير الداخلية التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية فتحي باشاغا، خلال لقاء تلفزيوني له ف إحدى القنوات المحلية، إن ميلشيات الجنرال حفتر استعانت بعدد من مرتزقة الروس والتاعبين لشركة فاغنر الخاصة، من أجل تعزيز ودعم قواتها في المواجهة العسكرية بالعاصمة الليبية طرابلس، كما وجه اتهامات واسعة لبعض الدول التي لم يكشف عن هويتها بمساعدة ميلشيات حفرت للوصول الى تلك المرتزقة.

والجدير بذكره، استمرار محاولات ميلشيات الجنرال المتقاعد خليفة حفتر، شن هجمات عسكرية متتالية من أجل السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، وذلك منذ شهر أبريل الماضي، كما أن هناك جهود دولية من مكونات الأسرة الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والأمم المتحدة، من أجل البحث الجاد لتوصل الى حل سياسي للصراع المسلح.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here