محكمة العدل الدولية تحكم لصالح قطر بشأن الحظر الجوي الخليجي

0
80
محكمة العدل الدولية

على غرار فشل دول الحصار الخليجي في مخططاتهم المشبوهة ضد دولة قطر، ووسط الفشل المتواصل الذي لاحق دولة الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية، ودولة البحرين، والجمهورية المصرية لتشويه سمعة الدوحة وإخضاعها اقتصادياً، أصدرت محكمة العدل الدولية قراراً لصالح الطيران القطري ضد الحظر الجوي الذي فرضته دول الحصار الخليجي.

حيث أفاد مصدر بريطاني، أن قضاه محكمة العدل الدولية رفضوا بالإجماع طعناً قدمته دول الحصار الخليجي في قرار أصدرته منظمة الطيران المدني الدولي عام 2018، وجاء ذلك لصالح الطيران القطري الجوي بعد حظر دام أكثر من ثلاثة سنوات، إبان إعلان رباعي الحصار قرارات وإجراءات تعسفية غير قانونية بحق الحكومة القطرية والمواطنين والمقيمين.

وفي وقت سابق من الآن، كشفت صحيفة بلومبيرغ الأمريكية، عن مصدر أمني مطلع رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن الدول التي فرضت حصاراً جوياً وبحرياً وبرياً على دولة قطر، تقاوم كافة الضغوط الأمريكية والدولية، وذلك من أجل فتح مجالها الجوي أمام شركات الطيران التجارية والمدنية التابعة للدوحة، ويأتي ذلك لسعي الولايات المتحدة وإدارة دونالد ترامب لإنهاء اعتماد الطائرات القطرية على الأجواء الإيرانية.

وفي خضم الأزمة الخليجية، أكدت الدبلوماسية القطرية المستخدمة في مواجهة الحصار المفروض على بلادها من قبل رباعي الحصار ” المملكة العربية السعودية، دولة الإمارات العربية المتحدة، مملكة البحرين، الجمهورية المصرية”، ما هو إلا انتهاك واضح وصريح لمبادئ حقوق الإنسان، مؤكدة أن إجراءات الحصار تستهدف مواطنيها عنصرياً، وفي الجهة المقابلة قالت الدبلوماسية الأمريكية إنه ينبغي على إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب المسارعة إلى حل الأزمة الخليجية المستمرة منذ ثلاثة أعوام.

وأفاد مسؤول أمريكي مطلع على جدول الأعمال الأمريكية السعودية المشتركة في ولاية واشنطن، قائلاً: إن ” الإدارة الأمريكية ترى أن المجال الجوي وسيلة ممكنة لبدء انفراجه أوسع، رغم أنه ليس واضحا إن كان هذا سيعني استئناف الرحلات الجوية المباشرة إلى الدوحة، أو مجرد السماح بمرور الرحلات الجوية”.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here