محمد بن زايد يفرج عن أموال إيرانية محتجزة بالبنوك بقيمة 700 مليون دولار

0
117
الأموال

أكد مصدر أمني في الحكومة الإيرانية، نقلاً عن عضو برلماني، أن دولة الإمارات العربية المتحدة، أفرجت عن ما يقرب من 700 مليون دولار من الأموال التابعة للحرس الثوري الإيراني، والتي كانت مجمدة في البنوك الإماراتية، لافتاً الى أن التبادلات المالية بين الطرفين تحسنت وبصورة كبيرة في الفترة الأخيرة.

وبدوره، قال النائب البرلماني الإيراني أكبر تركي، خلال تصريح له في الصُحف الدولية، مساء أمس الأحد، أن المصارف الإيرانية والشركات المالية الإيرانية استأنفت العمل بشكل طبيعي في إمارة دبي وأبو ظبي.

ورجح مسؤول إيراني، أن السلطات السياسية في الإمارات تسعى وبصورة جادة الى تحسين العلاقات الثنائية والتقرب الى إيران، والعمل على إصلاح كافة التعاملات المالية والاقتصادية والسياسية، مشيراً الى أن الإمارات أدركت أن مصلحتها الشخصية والأمنية لن تجدها سوى مع إيران، على حسب قوله.

وجاءت التصريحات الإيرانية “عضو البرلمان”، بالتزامن عن أنباء تفيد وصول وفد إماراتي الى طهران من أجل التوصل الى حل ينهي الأزمة القائمة، ومن أجل تخفيف التوتر بين البلدين في المنطقة، وخاصة المتعلقة بأمن مياه الخليج.

وأفاد موقع أنباء إيسنا الموالي للحكومة الإيرانية، في وقت سابق من الآن، أن مسؤولاً إماراتياً توجه الى إيران مرتين خلال أسبوع واحد فقط، وكشفت التقارير الصُحفية بريطانية أن المسؤول الإماراتي هو طحنون بن زايد، وهو شقيق ولي إمارة أبو ظبي محمد بن زايد.

ووفق محليين سياسيين، فإن الزيارة غير الاعتيادية سلطت الضوء على سرعة التقارب الإيراني الإماراتي الذي لم يُشاهد منذ خمسين عاماً، كما أنه وعلى الرغم من أن العلاقة القطرية الإيرانية كانت إحدى مزاعم دول الحصار، إلا أن الإمارات أدركت أن مصالحها الشخصية مع إيران أكبر، وذلك لأنها تحتل المرتبة الثانية بعد الصين في ترتيب أكبر مصدر للبضائع الى إيران ، حيث تبلغ رؤوس الأموال الإيرانية نسبة  10% من الاستثمارات الإماراتية.

ومن جانبه، أكد رئيس رابطة التجار الإيرانيين في دولة الإمارات العربية المتحدة، في وقت سابق من شهر أغسطس الماضي، قائلاً: إننا لاحظنا انفتاحا اقتصادياً وتجارياً في الإمارات، مضيفاً أن الرابطة تلقت توجيهات من مسؤولين إماراتيين تفيد أن هناك توجهاً الى استئناف التبادلات التجارية والمالية مع إيران.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here