محمد بن زايد يهدف لإغراق المنطقة العربية بدماء الحرب الأهلية

0
100
المسلحة

كشف مصدر إعلامي إماراتي،  متخصص في نشر التسريبات الخليجية، نقلاً عن مسؤول أمني، أن ولي عهد إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي للإمارات محمد بن زايد يقف وراء دعم الميلشيات المسلحة في كافة الدول العربية، وذلك لتحقيق أهداف خاصة لوضع موطئ قدم في منطقة الشرق الأوسط، مؤكداً أن الإمارات تنفذ مخطط لدولة كبرى عن طريق دعمها المالي من أجل الحصول على الهيبة الدولية.

كما أشار المصدر، أن بن زايد دعم انقلاب  الذي قادة رئيس أركان الجيش أنذاك عبد الفتاح السيسي في جمهورية مصر العربية، وقتل الآلاف من الأبرياء في ميدان رابعة العدوية، كما هو من يقف وراء الحروب الأهلية في كل من “اليمن وسوريا وليبيا والسودان”.

وكان حصار دولة قطر، أحدى الصور التي شيد من خلالها ولي عهد إمارة أبو ظبي، أهدافه الشيطانية في السيطرة على المنطقة الخليجية، وأشارت التحقيقات أن الأحداث الدموية التي شهدتها العراق خلال الأيام السابقة بن زايد السبب الرئيسي بافتعالها عن طريق مجموعة من الجماعات المسلحة.

وفي وقت سابق من الآن، أكد  الصٌحفي أندرو شابيل، خلال تقرير نشرته وسائل الإعلام الأمريكية، قائلاً:  إنه “مع بداية الحصار الذي فرضه رباعي الحصار “السعودية والإمارات والبحرين ومصر” في يونيو2017 حملت الرسائل التي استخدمتها الرباعية الخطاب المنسوب لولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد نفسه، والتي يطالب بها الحكومة القطرية التوقف عن دعم المجموعات الإرهابية وهذا ما رفضته الدوحة مراراً وتكراراً.

وأشار المصدر الأمني، أن الهدف الرئيسي الذي يسعى إليه بن زايد هو اخضاع المنطقة العربية تحت السيطرة الإرهابية للميلشيات المدعومة من قبله، كما تضمنت مجموعة من الاتصالات المسربة من البيت الأبيض، أن الإمارات كانت القوة المحركة في الحملة ضد قطر وقناة الجزيرة، وكذلك في القمع ضد الإخوان المسلمين، وأنها قامت بإصدار سلسلة من التحذيرات وأشكال التحريض للمسؤولين الأمريكيين عن قطر.

ويشار أنه، وفي ظل وصل محمد بن زايد لزمام إدارة البلاد أصبحت الإمارات حليفا أمريكيا مهما، ويعتبر دعمها حيوياً في أي مواجهة عسكرية مع المنافس الإيراني، وأضحت المستورد الخامس للأسلحة في العالم.

وعلى غرار التغيير الاستراتيجي، فإن الإمارات وبسبب انهيار اقتصادها توجهت الى التقارب الإيراني، وعمدت على تغيير السياسة الخارجية الخاصة بها.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here