وورلد تشيك تصنف قوائم الإرهاب بمساعدة المخابرات الإماراتية والإسرائيلية

0
182
وورلد تشيك

كشفت مصادر صٌحفية، عن معلومات وتفاصيل تضم قائمة لا طالما أبُقيت في الظلام لعشرات السنوات، وهي التي تعرف باسم شركات وورلد تشيك ، وحيث وخلال البرنامج التلفزيوني “ما خفي أعظم”، سُردت تلك الخفايا التي تُصنف القوائم الإرهابية للأفراد والمؤسسات حول العالم، كما أستطاع التقرير الوصول الى القائمة التي تعتمد عليها الشركة في تصنيف الإرهاب، حيث تضم القائمة أكثر من 3 مليون أسم.

وكشف التقرير أن شركة وورلد تشيك، صنفت ما يقر من مئة آلاف مسلم في جميع أنحاء العالم، مضيفة الى أن الشركة اعتمدت فقط على معلومات استخباراتية إماراتية- مصرية- إسرائيلية.

حيث أن الشركة العالمية التي تستند الى ترتيب أضخم قائمة إرهاب في العالم، الى معلومات سرية تخرج من أجهزة المخابرات لدول عربية وأجنبية مختلفة، ووفق التقرير فإن وورلد تشيك، تستند في تقاريرها الى كثير من الصٌحف الصفراء الصادرة من الأنظمة السياسية الديكتاتورية العربية، ومن أهم تلك الدول: دولة الإمارات العربية المتحدة، وجمهورية مصر العربية، والاحتلال الإسرائيلي.

وأستطاع فريق متخصص من المبرمجين الدخول الى قاعدة البيانات الخاصة بالشركة، حيث وجد أن هناك أسماء عربية صُنفت في قوائم الإرهاب فقط كونها شخصية معارضة لنظام سياسي عربي معين، كما وجد أن القائمة تضم أسم اللاعب ونجم المنتخب المصري محمد أبو تركية، كونه أحد المعارضين للنظام المصري برئاسة عبد الفتاح السيسي.

وعلاوة على ذلك، فإن القائمة تعتمد على المصارف الكبرى في العالم، والعمل بجانب مجموعة من الأجهزة الاستخباراتية لبعض الحكومات في جميع أنحاء العالم، وتلك المصارف تضيف ما يقرب من 25 ألف أسم الى قوائم الإرهاب في شركة وورلد تشيك بشكل شهري.

وبدوره، فإن رئيس مركز العودة الفلسطيني في لندن ماجد الزير، استطاع الفوز بدعوته القضائية ضد الشركة بعدما صنفته الشركة ضمن قائمة الإرهاب.

وكشف الزير، خلال التسوية التي جمعته مع الشركة، أن تصنيفه في قائمة الإرهاب جاء وفق معلومات استخباراتية من جهاز المخابرات التابع للاحتلال الإسرائيلي، مشيراً أن تصنيفه ضمن قائمة الإرهاب أضر بكثير من أعماله التي تهدف لخدمة اللاجئين الفلسطينيين في الدول الاوربية، وذلك بسبب إغلاق حسابته البنكية لعدة سنوات.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here