الغانم.. بين تأييد شعبي عربي ورفض وتهديد سعودي إبان تمزيقه لخطة السلام!

0
83
الغانم

كان من المرجح أن تأتي ردود الأفعال الغاضبة والمحتجة على ما فعله رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم برميه للوثائق الخاصة بخطة السلام الأمريكية التي أعلن عنها رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب في وقت سابق من الآن في سلة المهملات، من دولة الاحتلال الإسرائيلي أو واشنطن، ولكن جاءت ردود الأفعال المستنكرة والغاضبة إبان ما فعله الغانم من بلاد الحرمين “المملكة العربية السعودية”.

في حين تفاعل آلاف المغردين العرب والمسلمين مع ما قام به رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق الغانم خلال اللقاء والاجتماع الخاص بالبرلمانات العربية والتي عٌقدت في العاصمة الأردنية، وأبدى كثير منهم إعجابه وتأييده له بل ومناصرته ضد كافة العربان الرافضين لفعلته.

وأشار بعضهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن كلام الغانم هو العين الصواب وأن سلة القمامة هو المكان الطبيعي لتلك الوثائق الأمريكية، ولكن خرجت شخصيات سعودية بارزة  تغرد ضد ما فعله الغانم، مما أثار ذلك غضبهم  لما فلعه وانتقدوا الغانم، ودافعوا بقوة وشراسة عن أهمية وثائق الخطة الأمريكية واصفين اياها هي الأمل الأخير للفلسطينيين.

تفاوتن التغريدات الخاصة بالنشطاء البارزين السعوديين المناهضين لما قام به الغانم بين التهديد الضمن والسحرية، في حين غرد البعض بتذكيره بمصائر بعض الشخصيات السياسية الذين عرفوا بإبداء تعبيرات رمزية مماثلة.

ومن بين تلك التغريدات التي انتشرت بشكل واسع وسخروا من تلك الخطوات لـ مطر الاحمدي والذي اعتبر أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب في حيرة من أمره هل يرد على مرزوق الغانم الذي مزقه خطته الخاصة بالسلام والقاها في سلة القمامة، أم يرد على رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، التي مزقت خطابه في داخل الكونغرس وذلك في سعيه منه للتقليل من رمزية خطوات رئيس مجلس الأمة الكويتي التي حركت شعوراً عارماً عربياً بالافتخار والإعجاب، وفق ما يقولونه الكثيرون.

وختم تغريدته الأحمد، عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلاً: “أقترح أن تنفذوا ما قدمه الغانم بضرورة عقد جلسة استجواب لترامب في مجلس الأمة الكويتي”.

في حين اختار مغردون  سعوديين آخرين التهديد الضمني للغانم ولدولة الكويت، حيث غرد عبد العزيز الخميس مذكرا مرزوق الغانم بمصير صدام حسين، ومعمر القذافي، حيث قال: إن ” صدام حسين قطع أوراقا وشتم أميركا وكانت نهايته كما شاهدها الجميع”.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here