مركز أبحاث الأوبئة: 70% من الولايات المتحدة ستصاب بالفيروس القاتل!

0
141

في خضم التجارب الطبية وتطوير اللقاحات الخاصة بجائحة كورونا المستجدة ، ووسط تخفيف الدول الأوروبية وغير من الدول الإجراءات الاحترازية والقيود الإلزامية إلا أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس، حذر أن جائحة كورونا المستجدة القاتلة لم تصل إلى نهايتها بعد، في حين أن أحدث البيانات والاحصائيات الصادر عن المصادر الرسمية تفيد بأن أعداد المصابين بجائحة كورونا المستجدة بلغت ما يزيد عن 3 مليون و358 ألف حالة، حيث لقى حتفهم منهم أكثر من 237 ألف حالة، وفي الشق الإيجابي تعافى ما يزيد عن مليون و70 ألف حالة، بحسب موقع وورلد ميتير

وأكد تيدروس غيبريسوس، خلال كلمة له في إيجاز صحفي، قائلاً: إنني “سأعمل على تدشين جهد دولي عبر شركاء المنظمة لتعديل إجراءات حظر السفر، بهدف إيصال الغذاء والدواء، ومنع حصول أي انقطاعات مستقبلية”.

ومن جهته، خرج المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الخاصة بمنظمة الصحة العالمية السيد مايكل رايان ليؤكد قائلاً: إنه “يتوجب على الدول التي تفكر في اتخاذ قرار بفتح مجتمعاتها أن تعي أن هذه الخطوة يجب أن تكون مدروسة، كما أن على هذه البلدان أن تكون مستعدة إذا لزم الأمر لإعادة اتخاذ إجراءات جديدة في حال انتشار الوباء مرة ثانية”.

أما في أشد الدول تضرراً وفتكاً والتي تجاوز أعداد المصابين بجائحة كورونا المستجدة فيها إلى أكثر من مليون، الولايات المتحدة حيث أعلن موقع جامعة جونز هوبكنز عن تسجيل أكثر من 1883 وفاة بفيروس كورونا خلال الساعات 24 الماضية، وفي الجهة المقابلة، رجح فريق طبي أمريكي متخصص في الأوبئة بأن استمرار جائحة كورونا المستجدة ستكون على شكل موجات قصيرة وطويلة تصل إلى 18 شهر، وربما ستصل إلى عام 2022.

وأكد الفريق الطبي المتخصص والخبراء في مراكز أبحاث الأمراض المعدية التابع لجامعة مينيسوتا الأميركية، على أن جائحة كورونا المستجدة لن يتم السيطرة عليها بشكلٍ فعال إلا في حالة أن طور أكثر من ثلثي سكان الكرة الأرضية مناعته ضد هذا الفيروس التاجي.

واستنادا إلى التقرير ذاته، الذي أشار بأن جائحة كورونا المستجدة القاتلة ستصيب أكثر من 70% من سكان الولايات المتحدة، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة يجب أن تكون مستعدة لسيناريو أبشع وأسوء

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here