مسؤول يمني: بن زايد سيبكي ندماً على اليوم الذي وطئت فيه قدمه سهول سقطرى

0
123
صالح سُميع

لا زال ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية الأمير محمد بن زايد، يهدف إلى نشر الفوضى والخراب في جميع الدول العربية، وذلك لتحقيق أهداف مشبوهة، وعلى غرار ما أحدثه من قتل ودمار في اليمن جراء مشاركته في التحالف السعودي، ووسط سيطرة الإمارات على مدينة سقطرى خرج محافظ المحويت شمالي اليمن صالح سُميع ليتوعد محمد بن زايد ويؤكد بأنه سيبكي على اليوم الذي وطئت أقدام جنوده مدينة سقطرى.

وغرد صالح سُميع عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، مساء أمس الجمعة، عٌقب سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة مالياً وعسكرياً بشكل مباشر من الإمارات على مواقع ومراكز محافظة أرخبيل سقطرى جنوب البلاد.

حيث أكد صالح سُميع وهو أيضاً مسؤول في حزب المؤتمر الشعبي العام، قائلاً: “خذوا عني هذا واحفظوه لقوادم الأيام: سيبكي محمد بن زايد ندما على اليوم الذي وطئت فيه قدمه سهول سقطرى وجبالها”.

وطالب المسؤول اليمني، الحكام في الإمارات وعلى وجه الخصوص محمد بن زايد إلى ضرورة مراجعة من ذاقوا ذلك عن بؤس ماضيهم في اليمن وأن يتعظ ويتعقل، معتبراً ان مصير محمد بن زايد وجنوده هو الموت المحتم.

وعلى غرار ذلك، لا زال النظام السياسي الإماراتي يكابر في تدخلاته العسكرية غير القانونية في اليمن وغيرها من الدول العربية، وعلى الرغم من أن أبو ظبي سجلت فشلاً ذريعاً في جميع تدخلاتها العسكرية، وبدوره، أكد مستشار وزير الإعلام في الحكومة اليمنية مختار الرحبي في وقت سابق من الآن، خلال كلمة له في إيجاز صٌحفي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة رصدت أكثر من 30 مليون درهم إماراتي (أي ما يعادل ثمانية ملايين دولار) كدفعة جديدة لتمويل المرتزقة التي تحمل اسم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي لاستكمال مساعيها للسيطرة على محافظة أرخبيل سقطرى شرقي البلاد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here