مسلسل النهاية يتصدر قائمة أفضل مسلسل رمضاني حتى اللحظة

0
128
مسلسل النهاية

تشهد الساحة التلفزيونية الرمضانية لهذا العام منافسة مستشرسة، أو ما يسميه بعض المخرجين والنقاد بالصراع الدرامي التلفزيوني بين نجوم الدراما المصرية والسورية واللبنانية، حيث أن رمضان 2020 سنشاهد تنافس لأكثر من “30” عمل درامي لاستحواذ عدد اكبر من الجمهور, فتتنوع الـــ مسلسلات رمضان 2020 بين الاعمال الدرامية والرومانسية والكوميدية، لصناعة حالة لترضي جميع اذواق الجمهور، ويأتي هذا التنافس في ظل نجاحات الكبيرة التي حققها النجوم في العام السابق من شهر رمضان المبارك لعام 2019، ولكن وعلى الرغم من الضغوط الخارجية التي تعرض لها مسلسل النهاية بسبب ما يحمله من خيال علمي وكأول عمل عربي بتقنيات عالمية إلا أن المسلسل النهاية ما زال يتربع على قمة أفضل المسلسلات الرمضانية.

مسلسل النهاية:

مسلسل مصري، من بطولة يوسف الشريف وعمرو عبد الجليل من إخراج ياسر سامي وتأليف عمرو سمير عاطف، تدور أحداث المسلسل في المستقبل بعد مرور مدة زمنية من العصر الحالي حيث يعرض التغيرات الحادثة على العالم في قصة تشويقية وسيطرة التكنولوجيا على العالم في تلك الفترة والتي يتصدى لها بطل العمل يوسف الشريف الذي يقوم بدور مهندس واسمه (زين). وتدور الأحداث في العام 2120 وبالتحديد في القدس بعد تحرير فلسطين بواسطة دولة عربية واستخدام السلاح النووي وبالرغم من عدم ذكر اسم الدولة إلا أن اللهجة المصرية بين أبطال المسلسل تشير أنها مصر وإنشاء مدن وناطحات سحاب تضم مواطنين عرب تعرف بالتكتل وتغير العملة إلى مكعبات الطاقة التي تملأ بالنقاط وتعرف ب (الآي سي).

وفي إحدى حلقات مسلسل النهاية ، دار حوار بأن: “الولايات المتحدة الأمريكية كانت الداعم الرئيسي للدولة الصهيونية ولما جاءت الفرصة للدول العربية أنها تتخلص من عدوها اللدود قامت الحرب اللي أطلق عليها أسم حرب تحرير القدس ، حيث أنه بهذه الكلمات صدح المسلسل المصري النهاية وهو مسلسل رمضان بطولة النجم والممثل المصري يوسف الشريف، حيث تدور أحداث المسلسل بعد قرن من الآن عام 2120.

وتتضمن الفكرة التلفزيونية والحبكة الدرامية حول مشهد أسموه حرب تحرير القدس ، والتي تم تحريرها من أيادي الاحتلال الإسرائيلي، وعلى الرغم من أن عام 2020 يحمل عام التطبيع العلني إلا أن النجم يوسف الشريف توجه نحو إشباع رغبات الشارع العربي وليست الحكومات العربية.

والجدير بذكره، أن الخارجية الإسرائيلية حاولت ممارسة ضغوط سياسية على الحكومة المصرية، وسعت إلى توقيف المسلسل وذلك عبر تغريده عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلة: ” هذا مؤسف وغير مقبول على الإطلاق، وخاصة بين دولتين أبرمتا اتفاقية سلام بينهما قبل 41 عاماً”، وعلى صعيد أخر دعت الخارجية الإسرائيلية الحكومة المصرية بضرورة إيقاف بث مسلسل النهاية لانه يشكل مصدراً تهديداً لعملية السلام.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here