مصادر: الكويت هدف محمد بن سلمان بعد قطر بتعليمات إماراتية

0
109
تركي الحمد

لا ينفصل الهجوم الإعلامي على كاتب مقرب من ولى العهد محمد بن سلمان، على دولة الكويت التي بدأ آل سعود بشيطنتها وسلطنة عُمان خلال الشهور الأخيرة، كما يبدو أن الكويت أضحت هدفا جديدا لبن سلمان بعد قطر، بتوجيه إماراتي، ويظهر ذلك جليا في توجيه الإعلام السعودي لإثارة البلبلة في الكويت عبر نشر تقارير ومواد غير موثوقة تضر بالأمن القومي الكويتي، وهاجم الكاتب السعودي تركي الحمد دولة الكويت قائلاً إنه “يتم التحكم بها من قبل تابعين لجماعة الإخوان المسلمين وتركيا وإيران”، مؤكداً أن مستقبل الكويت “أسود” في ظل هذا الوضع، وهو ما أثار غضباً واسعاً لدى كويتيين على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال تركي الحمد ، في تغريدة له على حسابه بموقع “تويتر”، إنه “من باب حب الكويت أقول لن يكون هنالك مستقبل لها، طالما طرفي الطائفية السياسية يتحكمان بها، وكل له ولاء لا علاقة له بالكويت، الإخوان والولاء لتركيا، والتشيع السياسي والولاء لإيران”.

وأضاف تركي الحمد ، المقرب من الديوان الملكي السعودي، أنه “بمثل هذه التركيبة، مع وجود فساد مستشري، وتركيبة سكانية مختلة، فمستقبل الكويت أسود، وعذراً أهلنا في الكويت”.

وهاجم كويتيون، الكاتب السعودي، دفاعا عن بلادهم، وقال محمد العازمي: شكراً أخ تركي على حبك للكويت راح ناخذ كلامك بإذن الله .. بس تقدر من باب الوطنية لوطنك أن تنتقد حكومتك ؟؟ أو أقلها انتقد تركي آل الشيخ”.

وكتب عبدالعزيز السيف: الكويت لها مستقبل ومستقبل مشرق بإذن الله، لأننا على الأقل نناقش قضايانا الداخلية ومنها مسألة الطائفية السياسية، لدينا شباب وشابات واعين، نستطيع أن ننتقد الفساد الحكومي بالعلن، وأسقطنا من خلال البرلمان بكثير من الفاسدين حتى لو كانوا من أبناء الأسرة الحاكمة، شوفلك شغل غير الكويت!!

ومنذ ثلاثة أعوام على تولى محمد بن سلمان ولاية العهد في المملكة، تغيرت خلالها الأحوال “رأسا على عقب” وباتت دولة صاحبت سجل جرائم وانتهاكات حقوقية، ومملكة نفطية “مديونة” بمليارات الدولارات.

وتولى بن سلمان، ولاية العهد، في 18 مايو/ أيار 2017م، والآن أتم ثلاثة أعوام، سيطر خلالها على المناصب السيادية في المملكة وأنشأ أجهزة أمنية خاصة لقمع الحريات والمعارضين.

المصدر: ويكليكس السعودية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here