مصادر بريطانية: تحذر من اندلاع حرب أهلية في السودان

458
حرب أهلية

حذرت مصادر إعلامية بريطانية، من حدوث حرب أهلية وانقلابات عسكرية في السودان في ظل تزايد واشتداد الأحداث الراهنة التي تشهدها الدولة، مضيفه أن إمكانية حدوث حرب أهلية يكمن بإصرار قيادة الجيش وقوات الدعم السريع التي يترأسها الفريق محمد حمدان دقلو حميدتي، الذي يسعى الى إجهاض الثورة الشعبية التي تريد تحويل الحكم الديكتاتوري العسكري في البلاد الى حكم ديموقراطي يعمه الحرية والسلام والعدالة.

وأكد الكاتب أحمد أبو دوح، خلال نقال نشرته المصادر البريطانية، أن “الفريق محمد حمدان دقلو المعروف بـ حميدتي قائد قوات الدعم السريع والمدعوم من الإمارات والسعودية، يمثل أكبر تهديد للثورة ولأمل الشعب السوداني في تحقيق التحول ديمقراطي، كما أن حدوث حرب الأهلية في السودان ستشكل أزمة إنسانية”.

ووفق ما طرحه الكاتب أبو دوح، أن الفريق حميدتي رجل غير متعلم وهو تاجر إبل، أن عقلية تفكيره ترى أنها خليفه للرئيس الأسبق عمر البشير، كما أن الأنظمة العسكرية في المنطقة والشرق والأوسط تحاول دعمه من أجل المصالح المشتركة، حيث وبناءً على ذلك ارتفعت مطالبه الى أنه لا يريد أن يتقاسم السلطة مع التحالفات المدنية في السودان وينوي التفرد بالسلطة، مما قد ينتج عن ذلك حرب أهلية كبيرة في البلاد.

ويشار أن، كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، تلعبان دوراً كبيراً في دعم حميدتي، حيث أن القيادة في أبو ظبي و الرياض، وجدا من أجل مصالحهم نسخه مقربة من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي وصل الى سدة الحكم بدعهم عن طريق انقلاب عسكري وحرب أهلية.

وأردف أبو دوح، أن حميدتي، كلما زاد في استخدام القوة العسكرية في بلاده اقترب الى الوصول الى سدة الحكم في السودان، مضيفاً الى أن انتهاجه لاستخدام القوة العسكرية للاستيلاء على السلطة دون الالتفاف الى المطالب الشعبية ولا الى المخاطر التي يمكن ان تجر البلاد الى حرب أهلية دموية يسقط ضحيتها آلاف المدنيين.

الجدير بذكره، أن  القيادة الإماراتية والسعودية، دعما حميدتي دعماً عسكرياً ولوجستياً بسبب مشاركته قواته في الحرب اليمن التي تقودها السعودية والإمارات.

 

مشاركة