مصادر: حسابات سياسيين ومشاهير أمريكية يتعرضن لاختراق إلكتروني!

0
109
الاختراق الإلكتروني

تعرضت مجموعة كبيرة من حسابات عدد من كبار السياسيين ورجال الأعمال الأمريكيين عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر للاختراق الإلكتروني، بينما تؤكد إدارة شركة تويتر بأنها ستقوم بمراقبة إجراءات وعمليات الاختراق الإلكتروني ، وستصدر بياناً رسمياً حول الموضوع، وكشف مصدر أمني أمريكي، أنه من بين حساب كبار السياسيين المُخترقة في الولايات المتحدة، هو حساب المرشح الرئاسي من الحزب الديمقراطي ونائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، ومايك بلومبرغ، ناهيك عن عملية الاختراق التي استهدفت مغنى الراب الأمريكي الشهير كان ويست.

وبحسب المصدر ذاته، فإن عملية الاختراق الإلكتروني تمت أيضاً لحسابات مشاهير أخرين، أبرزهم: “الحسابان الرسميان للمليارديرين بيل غيتس وإيلون ماسك، وحسابات شركتي آبل وأوبر أيضا”، إذ طلبت الحسابات خلال عملية الاختراق تبرعات عبر العملة الرقمية بيتكوين، وسرعان ما خرجت إدارة الشركات العالمية بنفي ما ورد سابقاً مؤكدة أنها تعرضت لعملية اختراق إلكتروني.

وخلال التغريدات المقرصنة -التي ما لبثت دقائق ثم حُذفت: “أن أمام كل متابع لهذه الحسابات مهلة ثلاثين دقيقة لكي يرسل إلى عنوان محدد مبلغا بعملة البيتكوين، ليحصل مقابلها على ضعف هذا المبلغ”، وبعد دقائق قليلة، خرج شريك المؤسس في شركة “جيميني” للتبادلات بالعملات الرقمية كاميرون وبنكليفوس، محذراً من عملية الاختراق الإلكتروني وعمليات القرصنة، حيث قال عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن ” هذه عملية احتيال، لا تشتركوا فيها”.

والجدير بذكره، أن عمليات الاختراق الإلكتروني جاءت بالتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسة الأمريكية، وفي خضم انخفاض شعبية الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، أطلق المرشح الديمقراطي ونائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن في وقت سابق من الآن تحذيراً شديد اللهجة لرئيس اللنظام السياسي في الجمهورية المصرية عبد الفتاح السيسي، يؤكد رفضه التام للانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان ونشطاء الرأي والحقوقيين، وأنه لن تقابلها إدارته بالتجاهل والصمت كما تفعل إدارة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، واعتبر مراقبون دوليين أن وصول المرشح الديمقراطي إلى الحكم هو بداية وضع حدود لانتهاكات النظام المصري.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here