مصادر: ميلشيات الإمارات تفرض سيطرتها على ميناء ومطار سقطرى

0
100
أرخبيل سقطرى
أرخبيل سقطرى

كشفت مصادر خاصة مقربة من السلطات المحلية بـ أرخبيل سقطرى أن قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والمدعومة بشكل مباشر من ولي عهد إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات العربية المتحدة الأمير محمد بن زايد، تمكنت وباستخدام القوة العسكرية فرض سيطرتها على المطار والميناء الخاص بالمدينة، وكما تستعد الآن قواتهم لإنزال معدات وأسلحة وذخيرة إماراتية في أرخبيل سقطرى.

وأفادت الأنباء القادمة من أرخبيل سقطرى عن وجود تحركات عسكرية إماراتية كبيرة على الأرض هناك، مؤكدين تواجدهم على أطراف الجزيرة، كما أن السلطات الإماراتية تسارع الوقت لبناء ٣ معسكرات عسكرية لتمكين الانقلابيين بجزيرة سقطرى.

وتزامن سيطرة القوات الانقلابية على المطار والميناء، مع وصول ضباط إماراتيين إلى أرخبيل سقطرى قبل الساعات قليلة من الهجوم العسكري، وأفادت التقرير المسربة وجود استعدادات وتجهيزات حثيثة في مطار الجزيرة لإتمام تنفيذ عمليات إنزال أسلحة وعتاد عسكري وذخائر قادمة من أبو ظبي.

أضافت المصادر ذاته لإحدى الوكالات الصٌحفية الأجنبية، قائلة: إن مجموعة من الضباط الإماراتيين وصلوا إلى الجزيرة على متن طائرة تابعة لشركة رويال جيت، والتي من المعلوم لدى الجميع أنها أعلنت استئناف رحلاتها إلى أرخبيل سقطرى الأسبوع الماضي، بعد انقطاع دام عاماً كاملاً.

ولا يزال النظام السياسي الإماراتي يكابر في تدخلاته العسكرية غير القانونية في اليمن وغيرها من الدول العربية، وعلى الرغم من أن أبو ظبي سجلت فشلاً ذريعاً في جميع تدخلاتها العسكرية، وبدوره، أكد مستشار وزير الإعلام في الحكومة اليمنية مختار الرحبي في وقت سابق من الآن، خلال كلمة له في إيجاز صٌحفي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة رصدت أكثر من 30 مليون درهم إماراتي (أي ما يعادل ثمانية ملايين دولار) كدفعة جديدة لتمويل المرتزقة التي تحمل اسم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي لاستكمال مساعيها للسيطرة على محافظة أرخبيل سقطرى شرقي البلاد.

والجدير بذكره، أن شيخ مشايخ سقطرى سالم بن ياقوت وجه اتهامات واضحة ضد ولي لعهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بتواطؤه مع أبو ظبي لتسليم جزيرة سقطرى اليمنية، إلى ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي، مشيراً إلى أن مساعي السعودية والإمارات واحده وهي تمزيق وحدة اليمن وتفتيته المناطق الجنوبية عن الشمالية.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here