القوات البحرية الأمريكية تحتجز أجزاء صواريخ إيرانية متطورة متجهة لليمن

0
150
سفينة حربية

أفاد مصدر أمني أمريكي، رفيع المستوى رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن القوات الأمريكية البحرية ” سفينة حربية” احتجزت قبل سبعة أيام من الآن شحنة كاملة من أجزاء متفرقة لصواريخ خاصة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، مشيراً الى أنها كانت في طريقها موجه الى جماعة أنصار الحوثي في اليمن، حسب قوله.

وأضاف المصدر ذاته، أن القوات الأمريكية البحرية أجرت العملية شمال بحر العرب يوم الأربعاء المنصرم، مشيراً الى أنها نُفذت من خلال سفينة حربية أمريكية، بمشاركة كاملة من قوات خاصة بخفر السواحل الأمريكية.

كما أشارت إحدى الصٌحف الإخبارية الأمريكية، أن العملية البحرية تعتبر المرة الأولى التي يتم بها احتجاز أجزاء متفرقة من صواريخ متطورة جداً تابعة للقوات الإيرانية كانت في طريقها لجماعة أنصار الحوثي، لاستخدامها في حرب اليمن، لافتة الى أن احتجاز القوات البحرية الأمريكية مثل تكلك الصواريخ المتطورة دليل كبير على استمرار طهران في تهريب الأسلحة الى الجماعات الإرهابية، على حد قولها.

ووفق الرواية الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية، التي أكدت أن مدمرة الصواريخ الموجهة التي تحمل أسم “فورست شيرمان، تمكنت من احتجاز سفينة صغيرة، وذلك قبل أن تأتي قوات خفر السواحل وتكتشف أجزاء الصواريخ الإيرانية داخل السفينة.

وأكد المصدر الأمني، أن قيادة القوات البحرية الأمريكية، أرسلت طاقم السفينة الى خفر السواحل اليمنية، لافتة الى أن أجزاء الصواريخ المتطورة أرسلت الى الولايات المتحدة الأمريكية ليتم فحصها.

ويشار أنها، ليست المرة الأولى التي تتهم الولايات المتحدة الأمريكية، الجمهورية الإسلامية الإيرانية أنها تتاجر بشكل غير قانوني بالأسلحة في سواحل الخليج العربي من إيران الى اليمن، كما أن أنباء احتجاز قارب الاسلحة الإيرانية جاء بالتزامن مع لقاء جمع كل من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البرتغال.

وفي  الجهة المقابلة، نفت السلطات العليا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مراراً وتكراراً الاتهامات الأميركية بتزويد جماعة أنصار الحوثي في  حرب اليمن بالصواريخ والطائرات المسيرة، بينما يقول المتحدث الرسمي باسم القوات الحوثية إن ترسانتهم الصاروخية الباليستية والطائرات المسيرة التي تستهدف أهداف حيوية سعودية إماراتية صناعة محلية.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here