مصدر أمني: السعودية تسعى لبحث التهدئة العسكرية مع الحوثيين

0
251
المحادثات

أفادت مصادر إعلامية أجنبية، نقلاً عن مصدر أمني سعودي رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن هناك مفاوضات سرية تجري بين المملكة العربية السعودية، والقوات الحوثية اليمنية، من أجل التوصل الى حل لإنهاء العملية العسكرية بين الطرفين.

وأكد المصدر ذاته، أن السلطات السعودية شكلت وفداً مشتركاً يجمع القيادة السياسية والعسكرية السعودية، توجه الى اليمن لتباحث مع القيادة الحوثية، من أجل التوصل الى اتفاق يقضي بوثق العلميات العسكرية والغارات الجوية في كلا البلدين.

وجاء ذلك، إبان مؤشرات واتجاهات ومبادراته من كلا الطرفين، والتي أظهرت الرغبة الكاملة لإنجاح ملف التهدئة ووقف إطلاق النار بشكل دائم، حيث أعلنت في وقت سابق من الآن القوات الحوثية وقف إطلاق النار من جانب واحد، كما أعلنت وقف القصف الجوي على الأهداف الحيوية داخل المملكة العربية السعودية.

وفي الجهة المقابلة، أوقف التحالف العسكري السعودي الإماراتي، العمليات العسكرية والقصف الجوي داخل اليمن، وبدوره، أعرب ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي للمملكة الأمير محمد بن سلمان، أن سعادته لوقف عمليات اطلاق النار، متمنياً أن يؤدي ذلك الى إنهاء العمليات العسكرية بشكل دائم واللجوء الى الحوار السياسي والمفاوضات.

وكشفت شبكة الجزيرة نت، في وقت سابق من الآن، أنه جرى اتصالاً مباشراً بين نائب وزير الدفاع السعودي -وهو شقيق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ويُدعى خالد بن سلمان، مع نظيره رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين مهدي المشاط، من أجل التباحث لوقف العملية العسكرية المستمر لأكثر من خمسة سنوات.

حيث ووفق المصدر الإعلامي، فإن الاتصال الهاتفي الذي جمع قطبي الصراع اليمني السعودي أُجري بعد أيام قليلة من إعلان القيادة الحوثية وقف إطلاق النار من جانب واحد، في سبتمبر الماضي.

ويشار أن، بين نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان، عرض مخططاً لرئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين مهدي المشاط، يفيد تشكيل لجنة متخصصة من الطرفين من أجل التوصل الى اتفاق دائم لوقف اطلاق النار والعملية العسكرية بكافة أشكالها “البرية- الجوية- البحرية”، على حد تعبيرهم.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here