مصدر إيطالي يكشف عن هوية الفائز بجائزة الكرة الذهبية؟!

0
112
كورييري ديلو سبورت

كشفت صحيفة “كورييري ديلو سبورت” الإيطالية عن الفائز بجائزة الكرة الذهبية لهذا العام، حيث أشارت أن الجائزة ستذهب الى النجم البرتغالي و هداف الدوري الإيطالي ومهاجم نادي يوفنتوس كريستيانو رونالدو، وعلى الرغم من أن قائمة المنافسين على تلك الجائزة قوية إلا أن أقرب المنافسين للدون هما النجم الأرجنتيني وقائد نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي والنجم الهولندي فيرجيل فان دايك مدافع ليفربول.

وزعمت الصحيفة الإيطالية، عن وصولها لتسريبات قوية قادمة من العاصمة الفرنسية باريس، تؤكد فوز الدون بسباق جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، والتي تقدمها بشكل مستمر مجلة فرانس فوتبول الفرنسية في شهر ديسمبر من كل عام.

وأعلنت صحيفة “كورييري ديلو سبورت”، أن قائمة من الصحفيين الفرنسين المتخصصين في ذلك المجال، قاموا بزيارة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بمدينة تورينو في الأيام السابقة.

وفي حال أقرت الجائزة للدون، فإن كريستيانو رونالدو الذي حقق الدوري الإيطالي لفريقه يوفنتوس، وكأس السوبر المحلي، كما حقق لمنتخبه الوطني البرتغالي لقب دوري أمم أوروبا الموسم الماضي، سيسطر سجلاً جديداً في تاريخ الساحرة المستديرة، وذلك لتحقيقه الكرة الذهبية السادسة.

كما أن فوزه بالكرة الذهبية السادسة يعني تقدمه على غريمه التقليدي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وانفراده بعدد الفوز بتلك الجائزة.

وفي وقت سابق من الآن، نشرت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، مقابلة صُحفية مع النجم البرتغالي، جاء في حيثياتها قائلة: إنه “يجب أن تكون ذكيا لتستمر”، فاللاعب الذي يبلغ 35 عاماً، لا يزال يملك الطموح والإصرار على البقاء والتألق وعدم ارتكاب الأخطاء في مسيرته الكروية.

وأضافت المجلة، أنه خلال مقابلة كريستيانو رونالدو أجاب لسؤال ماذا تريد ” ما هو هدفك”؟!، قال: “هدفي أن أبقى شابا كلما تقدمت في السن وأكون منافسا بشكل دائم”.

وعندما سُئلا عن منافسه التقليدي ليونيل ميسي، أجاب: أن المنافسة كانت بينا أثناء تواجدي في الدوري الإسباني وكانت تجربة قوية جداً ومفيدة الى أبعد الحدود، كما هي من جعلتنا نرتقي بأدائنا ليصل الى أعلى المستويات، وبالفعل المنافسة كانت فعالة.

وختم الدون مقابلته، حيث قال: إن السر الرئيسي عندما تريد أن تكون هدفاً، هو أن تمتلك الموهبة أولاً ثم الرغبة والعزيمة، لأن الموهبة دون عمل لا قيمة لها، على حد تعبيره.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here