مصر : احالة واقعة مصور جلسة تصوير راقصة في الإهرامات إلى النيابة

247
سلمى الشيمى، صاحبة واقعة جلسة التصوير فى منطقة سقارة الأثرية

أثارت عارضة الأزياء سلمى الشيمي حالة من الجدل الواسع بسبب جلسة التصوير الجريئة التى خضعت لها أمام هرم سقارة في الأهرامات الأمر الذي دفع السلطات المصرية إلى اعتقال مصور جلسة التصوير الغير لائقة.

وبحسب ما أفاد مصر أمني فقد أكد أنه “ألقي القبض على مصوّر جلسة التصوير الخاصة بالراقصة سلمى الشيمي، بالمنطقة الأثرية” وقد “أحيل إلى النيابة العامة”.

واعتمدت سلمى الشيمى  على الجلسات التصوير الجريئة وذلك ظهر في الصور التي نشرتها عبر حسابها على إنستجرام،  كما ظهرت في صور أخرى ترتدى  الحجاب والعباءة، كما كتبت على صور جلسة التصوير في الأهرامات، قائلة:” يا كاتب التاريخ لا تغلق الصفحات لسا في التريند كمالة”.
وأكد الدكتور مصطفى وزيرى، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، أنه موضوع عارضة الأزياء التى التقطت صورا مثيرة ومزعجة فى منطقة سقارة إلى النيابة، سيتم التحقيق فيه، واتخاذ الإجراءات القانونية لمن قصر وتسبب فى حدوث ذلك،
لافتا إلى أنه عندما يتقدم أحد بطلب للتصوير داخل المنطقة، يجب أن يتم الاطلاع على جميع جوانب الموضوع، من حيث مكان التصوير، والملابس التى سيتم ارتداؤها خلال جلسة التصوير.

وعلى الإثر انتشرت عبر وسائل الإعلام والإنترنت شائعات عن اعتقالها بسبب “إساءتها” إلى الحضارة الفرعونية بلباسها “غير اللائق” و”تصرفاتها” وانتهاكها “شروط التصوير” المفروضة من وزارة السياحة ولآثار.

وسرعان ما دار جدل واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول هذه القضية بين مدافع عمّا فعلته الشيمي ومهاجم. وقال أحد المغرّدين على تويتر “نفسي أعرف إيه الجريمة اللي سلمى الشيمي عملتها بصراحه، حتى لبسها عادي جداً”.

وخلال الأشهر الأخيرة صدرت في مصر أحكام بالسجن بحقّ حوالي عشر شابات “مؤثّرات” (إنفلونسرز) بسبب نشرهن عبر تطبيق “تيك توك” فيديوهات اعتبرت مسيئة أخلاقياً.

 

مشاركة