مصر .. منع استيراد التوكتوك وقطع غياره وتقر بديلًا.. ما القصة؟

394
مصر تمنع استيراد التوكتوك

قررت الحكومة المصرية وضع حد لظاهرة التكاتك المنتشرة في شوارع مصر، ومنع استيراد مركبة “توكتوك” وجميع مكوناته، ضمن مبادرة إحلال واستبدال المركبة بسيارات ميني ڤان، ما قوبل بحالة جدل واسعة في البلاد.

وقالت وزيرة الصناعة والتجارة المصرية نيفين القباج إن الحكومة أقرت رسميًا منع استيراد مركبة التوكتوك وجميع مكوناته من شاسيه وقاعدة ومُحرك.

وأوضحت أن الخطوة تنفيذًا للجنة المنعقدة بمجلس الوزراء المصري بأكتوبر 2021، لبحث سُبل إحلال واستبدال المركبة بسيارات ميني ڤان.

وبينت القباج أن القرار يمنع استيراد مركبة التوكتوك نهائيًا وبدء عملية إجراءات الدولة بتنفيذ عملية الإحلال واستبداله بسيارات ميني ڤان المرخصة وفقًا لقانون المرور المُتبع مع السيارات ذات الأربع عجلات.

وفقاً للأرقام الرسمية الصادرة عن الجمارك فيوجد في مصر نحو 2.400 مليون توكتوك وهناك تقديرات تذكر أنها تصل إلى أربعة مليون توكتوك لان الأعداد تشمل المستورد والمصنع محلياً حيث أوقفت الحكومة قرار الاستيراد منذ عامين “.

وأشارت إلى أن ظاهرة انتشار التوكتوك في الشوارع بهذا الشكل لا يمكن قبوله خاصة أن المرخص منها لا يتجاوز 15% قائلة : ” بواقع 300 ألف توكتوك من رقم الجمارك الراصد لأعداد التكاتك والتي تقدر بنحو 2.4 مليون توكتوك “.

وأكد أن تغيير التكاتك الي سيارات ميني فان سيجعل السائقين أكثر حذراً وتتغير طبائعهم في التعامل لارتفاع سعر تلك السيارات مقارنة بالتكاتك بالاضافة الي أن هذه السيارات سيتم ترخيصها لتعمل بشكل قانوني بما سيشجع الناس على اقتنائها مع توجه الدولة الي ترخيص سيارات الفان لنقل الركاب بدلاً من عملها في نقل الركاب بشكل غير قانوني وبدون ضرائب عليها.

والتوكتوك يعد من وسائل الانتقال الأكثر انتشارًا في مصر، خاصة بالقرى والأحياء الشعبية والمحافظات ويوفر آلاف فرص العمل للشباب، لكنه سبب بعديد الحوادث الإجرامية مؤخرًا.

ويصل عدد التكاتك في مصر قرابة 2.5 مليون توك توك منها 10% فقط مرخصة.

وأطلقت مصر مبادرة لترخيص التوك توك لحماية مصلحة المالك والمجتمع، تتيح إمكانية استبداله بسيارة ميني فان، بعد تقييم حالته وخصم سعره من قيمة السيارة، وسمحت باستخدامه بمناطق وأحياء تُحددها المحليات في مصر.

مشاركة