من هي إيمي باريت المرشحة لخلاقة غينسبرغ في المحكمة العليا ؟

62

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عن ترشيح القاضية إيمي باريت لخلافة القاضية الراحلة روث بادر غينسبرغ في عضوية المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتوفيت غينسبرغ في الثامن عشر من الشهر الحالي، عن عمر يناهز 87 عامًا.

ولدت إيمي باريت في 28 يناير/كانون الثاني عام 1972، وتعرف بأنها كاثوليكية متدينة.

وفي عام 2013 كتبت مقالا بعنوان “إن الحياة تبدأ من الحمل”، ونشرته في إحدى المجلات؛ وهذا جعلها المفضلة لدى المتدينين المحافظين والذين يحرصون على إلغاء القرار الذي شرّع الإجهاض في جميع أنحاء البلاد عام 1973.

وسبق أن صوّتت إيمي باريت لصالح سياسات الهجرة المتشددة الصادر عن الرئيس ترامب.

كما ولديها وجهات نظر تؤيد توسيع حقوق حيازة السلاح.

وولدت إيمي باريت في نيو أورلينز، وهي متزوجة من مدعٍ فيدرالي سابق في ساوث بيند بولاية إنديانا.

ولديها من الأبناء 7، اثنان منهما تم تبنيهما، فيما يعاني أصغر أطفالها اليولوجيين من متلازمة داون.

وتخرجت إيمي باريت من كلية الحقوق بجامعة توتردام في إنديانا، وعملت مع القاضي الراحل أنتونين سكاليا.

كما وعملت في نوتردام كباحثة قانونية لمدة 15 عامًا.

وفي عام 2017 رشح ترامب باريت لمحكمة استئناف الدائرة السابعة الواقعة في شيكاغو.

ووافق مجلس الشيوخ على تلك الخطوة في تصويت جاء بأغلبية 55 صوتًا مقابل 43 صوتًا في أكتوبر/تشرين الأول من ذات العام.

وفي العام نفسه أيضًا كانت إيمي باريت واحدة من بين الأسماء التي أعلن ترامب عنها لتحل مكان القاضي أنتوني كينيدي.

ويتوقع الرئيس ترامب أن يصادق مجلس الشيوخ على ترشيحه لـ إيمي باريت بشكل سريع.

لكن منافس ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن دعا أعضاء المجلس إلى عدم المصادقة على هذا التعيين قبل الاستحقاق الرئاسي المقرر في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال ترامب إن “باريت من ألمع العقول في مجال القانون وأكثرها موهبة”.

وتكاد تكون مصادقة الجمهوريين الذين يشكلون غالبية مجلس الشيوخ شبه محسومة على تعيين باريت خلفًا لسابقتها الراحلة.

ويقول خبراء إنها ستمكن ترامب بتوجيه المحكمة العليا لصالح اليمين عشية الانتخابات الرئاسية التي يسعى أن يفوز بها بولاية ثانية.

SHARE