من هي الدولة الثالثة التي يتوقع ترامب أن تقوم بـ التطبيع مع إسرائيل ؟

59

توقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن تكون دولة الكويت ثالث الدول التي تعيد التطبيع مع إسرائيل ، حسب وسائل إعلام أمريكية.

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال”، إن الرئيس الأمريكي، قال إن الكويت قد تصبح قريبًا البلد التالي للتطبيع مع إسرائيل”

جاء ذلك قبل لقاء الرئيس الأمريكي أمس بنجل أمير الكويت، الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح.

ولم يصدر أي تعقيب سواء بالنفي أو التأكيد من السلطات الكويتية بهذا الشأن.

كما ولم يتحدث الشيخ ناصر للصحفيين حول هذا التوقع بـ التطبيع مع إسرائيل.

ولم تصدر السفارة الكويتية أي تعقيب على تصريح الرئيس الأمريكي حول التطبيع مع إسرائيل.

وسيسلم ترامب وسام الاستحقاق العسكري بدرجة القائد العام ، لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ، لدوره في حل النزاعات في الشرق الأوسط.

وأصدر البيت الأبيض بيانا أمس الجمعة ، قال فيه :” إن النجل الأكبر لأمير الكويت سيستلم الجائزة نيابة عن والده خلال حفل خاص”.

ويتلقى أمير الكويت العلاج في مستشفى “مايو كلينك” بولاية “مينيسوتا”.

ووقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي التطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض يوم الثلاثاء الماضي.

وجرى توقيع الاتفاقيتين في حديقة البيت الأبيض برعاية من الرئيس الأمريكي.

وعبر الجانب الفلسطيني عن رفضها الشديد لما أقدمت عليه الإمارات والبحرين من التطبيع مع إسرائيل.

وخلال مراسم توقيع اتفاق التطبيع مع إسرائيل أطلق فلسطينيون من قطاع غزة صاروخين تجاه إسرائيل.

وردّت القوات الإسرائيلية على إطلاق الصاروخين، بقصف مواقع تابعة لحماس داخل القطاع.

بدوره حذر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، من أن “أمن وسلام واستقرار المنطقة لن يتحقق حتى ينتهي الاحتلال”.

ويرفض الشعب البحريني تطبيع حكومته مع إسرائيل، وخرجت بمظاهرات مندّدة بذلك.

وعلى موقعها الإلكتروني نشرت جمعية “الوفاق الوطني الإسلامية”، أكبر جهة معارضة في البحرين، صورا تظهر خروج بحرينيين محتجين ليلا على توقيع الاتفاقية.

وأصدرت 17 جمعية ومؤسسة مجتمع مدني في البحرين بيانات إدانة عقب إعلان التطبيع”.

وقبل أن توقع أبو ظبي والمنامة إتفاقي التطبيع مع إسرائيل، كانت فقط تعترف مصر والأردن رسميًا بإسرائيل.

وعلى مدار سنوات طويلة قاطعت الغالبية العظمى من الدول العربية إسرائيل، ولم يكن هناك أي علاقات معها.

SHARE