نصر الله: الحزب ليس مضطراً لإعلان موقفه إزاء الحكومة الجديدة

0
106
السيد حسن نصر الله

أكد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ، أن المطالب الشعبية التي ينادي بها المحتجين في الحراك الذي تشهده الشوارع والمدن اللبنانية ليست محل إجماع لدى كثير من الشخصيات، مضيفاً أن قيادة الحزب ليست مجبرة لأن تعلن موقفها إبان تشكيل حكومة جديدة، وفي الجهة المقابلة، قال رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، إن هناك قراراً يقضي تأجيل الجلسة التشريعية التي كان من المقرر عقدها غداً الثلاثاء.

وأشار السيد حسن نصرالله ، خلال كلمة له في إحدى القنوات التلفزيونية، مساء اليوم الاثنين، بمناسبة يوم الشهيد، قائلاً: إن “من مطالب الحراك التي لا إجماع عليها إلغاء الطائفية والمطالبة بقانون انتخاب جديد”.

وأوضح الأمين العام، أن محاربة الفساد والمفسدين في المؤسسات الحكومية اللبنانية، يجب أن تخضع لقاضٍ نزيه وعادل ولا يخضع لأي ضغط سياسي، مشيراً الى أن آليات وسياسات مكافحة الفساد والمفسدين ليست بيد حزب أو حراك شعبي، وكن هي بيد جهاز قضائي عادل فقط، على حد تعبيره.

ويشار أن، اللقاءات والاجتماعات متواصلة بين الحكومة اللبنانية والأحزاب السياسية والطائفية، لإنشاء حكومة جديدة، وذلك بعدما أقدم رئيس الحكومة السابق سعد الحريري استقالة حكومته.

وقال الأمين العام السيد حسن نصرالله ، إن قيادات حزبه ليست مجبرة لأن تعلن موقفها إبان تشكيل حكومة جديدة.

وفي غضون ذلك، توافد عشرات الآلاف من المحتجين، عُقب كلمة السيد حسن نصر الله ، أمام العديد من المؤسسات الحكومية اللبنانية، منددة بالسياسات المالية التي انتهجها النظام السياسي، وكما طالبوا بضرورة تشكيل حكومة مؤلفة من شخصيات ذات كفاءة عالية، من أجل إجراء ممارسات الانتخابات النيابية المبكرة.

أفاد مصدر إعلامي محلي، أن المتظاهرين اللبنانيين عادوا صباح اليوم الثلاثاء الماضي، لقطع الطرق الرئيسية الواصلة بين المناطق الشمالية والجبلية مع العاصمة بيروت، وكما افترشوا الأرض لمنع دخول أي من القوات الأمنية الى أماكن عدة.

وأكد شهود عيان، أنه حدث اشتباكات مباشرة بين المتظاهرين وقوات الجيش مما أدى الى اصابة ثلاثة أشخاص بجروح، إبان أطلاق قوات الأمن والجيش قنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي، من أحل فض الاعتصام وتفريق المتظاهرين عن مدخل مدينة طرابلس الواقعة شمال البلاد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here