نقابة الأطباء: السلطات المصرية تفقد السيطرة على فيروس كورونا!

222

أعلنت نقابة أطباء مصر ، عن وفاة حالتين جديدتان في صفوف الأطباء بسبب فيروس كورونا، حيث ووسط زيادة مطالب منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية والحقوقية للسلطات المصرية بضرورة الإفصاح عن حصيلة الوفيات والإصابات الحقيقية بعيداً عن الأرقام غير الصحيحة التي تصدر عبر وسائل الإعلام المصرية نقلاً عن نقابة أطباء مصر، وعلى غرار ذلك، وبعد انهيار المنظومة الصحية في القاهرة وعدم قدرة السلطات المصرية التزييف وتضليل أكثر من ذلك، توجه الإعلام المصري إلى شن حملة توعوية تفيد بمدى خطورة الموقف إبان انتشار الفيروس بطريقة كبيرة في المدن المصرية.

ولا زال النظام السياسي المصري يحاول خداع مكونات الأسرة الدولية حول أعداد الوفيات والإصابات الناجمة عن انتشار فيروس كورونا، حيث وسرعان ما لم تستطع الحكومة المصرية أن تتحكم في حماية المواطن المصري ووسط زيادة أعداد وفيات الفيروس القاتل، ذكرت نقابة أطباء مصر أنها سجلت البلاد خلال الـ 24 ساعة الماضية ما يقارب من 1536 إصابة، و46 حالة وفاة، في حين تعافى ما يقارب من 344 حالة، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للمصابين في البلاد إلى 24985، بينهم 959 وفاة و6037 متعافياً، وفي الجهة المقابلة أعلنت السلطات الإماراتية حظر التجول على التنقلات من وإلى إمارة أبو ظبي.

وفي غضون ذلك، قررت السلطات في العاصمة المصرية القاهرة مساء أمس الأحد تقليل ساعات حظر حركة المواطنين ووسائل النقل الجماعي بساعة واحده فقط في مختلف محافظات البلاد، وبدورها، أعلنت نقابة الأطباء في مصر، خلال بيانٍ رسمي لها، قائلة: إن “هناك أربع وفيات بسبب فيروس كورونا بين الأطباء المصريين خلال 24 ساعة”، كما وحمّل نقيب الأطباء الدكتور حسين خيري الحكومة المصرية المسؤولية الكاملة لحماية الفرق الطبية، حيث ووفق الاحصائيات الطبية الرسمية لقى حتفهم حتى اللحظة الحالية جراء جائحة فيروس كورونا القاتل أكثر من 19 طبيبا وأصيب 350 آخرون.

مشاركة