نوكيا تعود إلى سوق الهواتف الذكية لعام 2021 وبأسعار منافسة 

80
جهاز Nokia 1.4 يأتي بهياكل مصنوعة من المعدن والبلاستيك

أعلنت شركة نوكيا عن طرح هاتفها الذكي الأحدث “1.4” Nokia ، لعام 2021 الذي سيطرح قريبا بأسعار منافسة تبدأ من 99 يورو.

ويأتي Nokia 1.4 بهياكل مصنوعة من المعدن والبلاستيك تزن 178 غ، أبعادها (166,42 х 76,72 х 8,7) ملم.

أما الشاشة في هذه الأجهزة فأتت بمقاس 6.51 بوصة قادرة على عرض فيديوهات HD+، والمعالج Qualcomm Snapdragon 215، وذواكر الوصول العشوائي 1 و2 و3 غيغابايت، وذواكر التخزين الداخلية 16 و32 و64 غيغابايت قابلة للتوسيع عبر بطاقات ذاكرة خارجية.

وحصلت هذه الأجهزة على كاميرا أساسية ثنائية العدسة بدقة (8+2) ميغابيكسل، ثبتت عدساتها في إطار دائري على الواجهة الخلفية للهيكل، وعلى كاميرا أمامية بدقة 5 ميغابيكسل تعمل مع خاصية التعرف على الوجوه.

وزودتها نوكيا بنظام تشغيل Android 10 Go قابل للتحديث حتى Android 11، وبطارية بسعة 4000 ميلي أمبير، و منفذ 3.5 ملم للسماعات، وأنظمة لتحديد المواقع عبر الأقمار الاصطناعية، ومنفذي nanoSIM لشرائح الاتصال، وماسح لبصمات الأصابع موضوع على الواجهة الخلفية.

وسبق أن تربعت شركة نوكيا على عرش صناعة الهواتف الذكية وملحقاتها في العقد الأول من القرن الحالي، في أوروبا والعالم أجمع في مرحلة طويلة زادت عن ما يقارب العشرين عاماً من السيطرة المطلقة على سوق الهواتف الذكية جعلت هذا العملاق الفنلندي يتربع على عرش تلك الصناعة المحببة إليه.

شركة فلندية متعددة الجنسيات، كانت من أهم شركات المحمول في العالم، وتنتج تطبيقات للهواتف وبرامج لأجهزة الكمبيوتر، يبلغ حجم أرباحها نحو 13 مليار دولار سنويا، وعلى الرغم من أنها كانت رائدة في هذا المجال و أنها أول من قدم للعالم الهواتف الذكية، إلا أنها لم تستطع المحافظة على تلك الريادة ولم تسعى للتطور أو التغير، فخسرت كل شيء .

وخسرت نوكيا مكانتها بسبب عدم مواكبة الشركة التطور في الخدمات المقدمة في الأجهزة الذكية  المنافسة ولم تكن تطبيقات متجرها متاحة بالشكل المطلوب للمستهلكين في العالم.

إضافة إلى المنافسة الشرسة من سامسونج وآبل كمنافس رئيسي و بقية صانعي الهواتف الآخرين كمنافسين غير رئيسين مثل شركة بلاك بيري الكندية

 

مشاركة