نيكول سعفان تخرج عن صمتها وتكشف سبب انفصال طارق العريان عن أصالة

85
تصاعد الأزمة بين أصالة وطليقها طارق العريان

تواصلت تداعيات أزمة الفنانة السورية أصالة نصري مع طليقها المخرج الفلسطيني طارق العربيان بعد نشرها صورة تجمعه بفتاة تدعى نيكول سعفان ترددت أخبار عن وجود علاقة تجمعهما معا، وتحدثت أصالة في تعليقها على الصورة عن تعرضها للظلم والخيانة.

ودخل نيكول سعيفان على خط الأزمة وخرجت عن صمتها وأعلنت أنه لا دخل لها في طلاقهما، ونشرت على حسابها على موقع توتير أكدت أنها لم تكن طرف في الأزمة.

وقالت نيكول سعفان:” أريد أن أخبرك أنني ليس لي دخل في طلاقهم، والطلاق حدث لأنه لم يكن سعيدا، وجرى بينهم الكثير من المشاكل، ولم أكن مطلقا مع طارق عندما كانوا متزوجين”.

وتفجرت الأزمة عندما نشرت أصالة صورة عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام”، وأكدت أنها أقسى صورة مرت عليها منذ بداية قصتها حتى الآن، ومنذ أن رأتها قبل 30 ساعة، وهي تحاول فقط أن تصدق ما رأته، في إشارة إلى أن من نشرت الصورة كانت صديقة مقربة لأصالة (ترتدي فستاناً أحمر بالصورة وتدعى نسرين الإمام).

خاصة أن هناك شخصاً بالصورة كان في مقام وغلاوة الروح والنفس، ثم تابعت قائلة “الست اللي بتشكر على أحلى ليلة سهرتها يا ترى فعلا؟.. ولا بس تشجيع للظلم والجحود والنكران”.

لتؤكد للجميع أنهم يعرفون الحقيقة دون أن تضطر لقولها، معتبرة أن الصورة غير عادية، ولا تستطيع تجاوزها لأن تفاصيلها بشعة جارحة، تقتل فيها نقطة الأمان التي كانت تحاول الحفاظ عليها قدر ما تستطيع.

ووجهت رسالة إلى والد توأمها آدم وعلي، وهو المخرج طارق العريان، بأن ما يقوم به، بالإضافة لكونه غير إنساني هو عيب، وطالبت من الجميع أن يسامحوها على تصرفها هذا، لكن الذهول جعلها تلغي تفكيرها وتتصرف بهذه الطريقة.

شام الذهبي ابنة أصالة حاولت أن تقدم لها الدعم النفسي في تعليقها على الصورة، وأكدت لوالدتها أنها تعلم كيف كان الألم كبيرا، والخيانة كانت قاسية وسط وقوف بعض الأصدقاء في الجانب الخاطئ.

ودعمت والدتها بكلمات تشجيعية، وأعربت عن فخرها بها، وسيكون الأمر مجرد محنة مثل باقي المحن التي مرت بها واستطاعت أن تتجاوزها.

مشاركة