واشنطن: اتفاق وموافقة خماسية لإنهاء نزاع أزمة سد النهضة

0
54
ملف سد النهضة

أكدت وزارة الخزانة الأمريكية أنه وبمشاركة أطراف نزاع  ملف سد النهضة ، وإدارة الولايات المتحدة الأمريكية، وبالإضافة الى البنك الدولي، توصلوا الى اتفاق سلمي مبدئي ينهي فتيل الأزمة المستمرة منذ أعوام، بين “الجمهورية المصرية، ودولة إثيوبيا، ودولة السودان”.

وأفاد مصدر أمني أمريكي مطلع على ملف سد النهضة، رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن الاتفاق ببين الاطراف المتنازعة تم عٌقب جلسات تفاوضية مطولة استغرقت ثلاثة أيام متتالية بولاية واشنطن، وتوصلا على أن يجتمع الاطراف مرة أخرى يومي 28 و29 يناير/كانون الثاني الجاري في واشنطن للتباحث حول الصورة النهائية للاتفاق.

وكشف المصدر، أن اتفاق ملف سد النهضة ، جاء يضم ستة نقاط تغطي كافة المسائل الفنية المتنازع عليها من قبل الأطراف الثالثة، مؤكداً أن الوفود الدبلوماسية قد وافقت على البنود الستة التي وضعتها الولايات المتحدة الامريكية.

وأصدرت وزارة الخزانة الأمريكية، بياناً رسمياً ذكر من خلاله، أن وزراء الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) أكدوا التزامهم الكامل بما توصل إليه من اتفاق تعاون شامل بشأن ملء خزان سد النهضة وتشغيله.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية شهدت الجولات الأخيرة من ملف سد النهضة، والذي عٌقد بولاية واشنطن على مستوى وزراء الخارجية والمياه في كل من “مصر، السودان، إثيوبيا”، وبمشاركة مراقبين دوليين من وزارة الخزانة الأميركية والبنك الدولي.

ومن جانبه، التقى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، في وقت سابق من أول أمس، مع وزراء الخارجية المشاركين في جلسات التفاوض لإنهاء النزاع في ملف سد النهضة ، وحثهم قائلاً: إنه “يتوجب التفاهم فيما بينهم”، بحسب ما ذكر بيان للبيت الأبيض.

كما ان النقاط الستة المتفق عليها التي تغطي كافة المسائل الفنية المتنازع عليها من قبل الأطراف الثالثة، والتي وافق عليها كل الدول المتنازعة لم تطرح الى العلن حتى اللحظة، وذلك لأن وزراء الخارجية سيعودن الى بلادهم للتباحث مع رؤسائهم قبل توقيع الاتفاق.

والجدير بذكره، أنه وفي خضم تطور الأحداث بين دول سد النهضة حول التوصل الى اتفاق سياسي شامل، انتهت الجولة الاخيرة من جلسات التفاوض الخاصة بسد النهضة الإثيوبي في العاصمة السودانية الخرطوم، بالخروج باتفاق جديد لعقد جلسة أخرى، ووفق مصدر مطلع ينتظر الاطراف حسم ما تبقى من الإشكاليات ونقاط الخلاف المتعلقة بشأن القواعد الفنية والسياسية الخاصة بملء بحيرة السد وعدد السنوات اللازمة لذلك بعد اجتماع واشنطن.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here