واشنطن ترسل تعزيزات أمنية لمنطقة الخليج نزولاً عند رغبة السعودية والإمارات

0
189
إسبر

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر ، مساء أمس الجمعة، إن الإدارة الأمريكية، ارسلت تعزيزات أمنية وعسكرية الى منطقة الخليج العربي، وذلك بعد مباحثات سرية أُجريت مع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بعد الهجمات العسكرية المتتالية، والتي كان أخرها قصف المنشآت النفطية السعودية في شركة أرامكو شرق المملكة بتاريخ 14/ سبتمبر الجاري.

وأضاف مارك إسبر ، أن الضربات الجوية التي استهدفت المنشآت النفطية السعودية في شركة أرامكو شرق المملكة بتاريخ 14/ سبتمبر الجاري، تشكل قلق وتصعيد عسكري وعدوان كبير في منطقة الخليجية، ووصف الهجوم بالعدوان الإيراني على الخليج، مشيراً الى أن التدخل الأمريكي والتعزيزات الأمنية والعسكرية جاءت لمنع حدوث أي تصعيد أخر في المنطقة، كما أنها تنفيذ لمطالب السعودية الإماراتية، للحماية الدولية وحماية المناطق الحيوية في المملكة.

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر ، أن إرسال تلك التعزيزات الأمنية والعسكرية، جاءت استجابة بشكل سريع لمطالب كل من الرياض وأبو ظبي، قائلاً : ” إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أصدر قرار بإرسال القوات العسكرية الأمريكية، لتصبح جبهة دفاع للمنطقة الخليجية، وكما ستعمل وبشكل طبيعي على أنظمة الدفاع الجوي والدفاع الصاروخي، حسب قوله.

والى الآن، لم تلعن وزارة الدفاع الأمريكية، عن ماهية القوات الأمنية والعسكرية التي أرسلتها، كما لم تعلن عددها ونوع المعدات العسكرية التي تمتلكها تلك القوات، وبدوره، أوضح رئيس هيئة الأركان الجنرال جو دانفورد، خلال كلمة له في مؤتمر صٌحفي في مقر البنتاغون، قائلاً: “إن التعزيزات الأمنية والعسكرية التي أرسلت الى المنطقة الخليجية، هم جنود ومقاتلين تم إرسالهم في مسار التعزيزات فقط، مشيراً الى أن عددهم لن يكون بـ لآلاف، حسب قوله.

والجدير بذكره، أن الولايات المتحدة الأمريكية، وبعد ساعات قليلة من استهداف طائرات مسيرة لمنشآت النفطية في شركة أرامكو السعودية، اتهمت القيادة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بالوقوف وراء تلك الهجمات، والتي تسبب بانخفاض انتاج السعودية من النفط الى النصف، وفي الجهة المقابلة، نفى المتحدث الرسمي باسم الحكومة الإيرانية، تورط طهران بالهجوم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here