واشنطن تعلن عن مقتل قيادي بارز في القاعدة بغارة جوية في سوريا

47
واشنطن تعلن مقتل قيادي بارز في القاعدة

أعلنت القيادة الأميركية الوسطى إنها قتلت القيادي بتنظيم القاعدة عبد الحميد المطر في غارة جوية بطائرة مسيرة شمال غربي سوريا أمس الجمعة، وذلك بعد يومين على هجوم استهدف قاعدة عسكرية في الجنوب السوري يستخدمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

وأضافت أن القضاء على المطر سيعطل قدرة التنظيم على تنفيذ هجمات عالمية تهدد الأميركيين وشركاء الولايات المتحدة والمدنيين الأبرياء، على حد تعبيرها.

وأكدت القيادة الوسطى أن الولايات المتحدة ستستمر في استهداف أعضاء القاعدة وما وصفتها بالمنظمات الإرهابية الأخرى التي تريد إلحاق الضرر بالأراضي الأميركية.

وقال جون ريغسبي المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي (سنتكوم) في بيان إن “غارة جوية أميركية شنت اليوم في شمال غرب سوريا اسفرت عن مقتل القيادي البارز في تنظيم القاعدة عبد الحميد المطر”.

نُفذت الضربة في منطقة سلوك شمالي سوريا، الخاضعة للسيطرة التركية.

وأضاف ريغسبي انه لا تتوافر أي معطيات على وجود “ضحايا مدنيين في أعقاب الضربة التي شنتها طائرة مسيرة (من طراز) إم كيو-9″، في إشارة إلى الطائرة المعروفة باسم “ريبر”.

ولم يذكر المتحدث ما إذا كانت الضربة جاءت ردا على هجوم الأربعاء على قاعدة التنف العسكرية التي يستخدمها التحالف المناهض للجهاديين، والواقعة في جنوب سوريا قرب الحدود مع العراق والأردن.

وقال ريغسبي إن “القاعدة لا تزال تشكل تهديدا للولايات المتحدة وحلفائنا”. وأضاف أن التنظيم “يستخدم سوريا كملاذ آمن لإعادة تشكيل نفسه والتنسيق مع فروع خارجية والتخطيط لعمليات في الخارج”.

وأكد أن “القضاء على هذا القيادي البارز في القاعدة سيؤثر على قدرة التنظيم الإرهابي على التخطيط وشن هجمات ضد مواطنين أميركيين و(ضد) شركائنا ومدنيين أبرياء”.

في ذكرى هجمات سبتمبر .. الظواهري يظهر بـ”زي سعودي” في فيديو ويثير الجدل

وفي 20 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تنفيذ الجيش الأميركي ضربة جوية بطائرة مسيرة قرب مدينة إدلب (شمالي سوريا)، ضد أحد كبار قادة تنظيم القاعدة.

ولاحقا نقل موقع “ميليتري تايمز” (Military Times) عن القيادة الوسطى للجيش الأميركي، أن المسؤول البارز في تنظيم القاعدة هو سالم أبو أحمد المسؤول عن التخطيط والتمويل والموافقة على هجمات القاعدة.

ونقل الموقع عن المتحدث باسم القيادة الوسطى قوله إن “الغارة تندرج في إطار ما وصفها بالعمليات الأميركية لتقويض الشبكات الإرهابية الدولية، واستهداف القادة الإرهابيين الذين يسعون لمهاجمة الولايات المتحدة ومصالحها وحلفائها في الخارج”.

مشاركة