واقعة غير مسبوقة! برلمانية برازيلية تقتل زوجها بأكثر من 30 رصاصة!

0
121
سوزا

في واقعة غير مسبوقة، برلمانية برازيلية أمرت بإطلاق أكثر من 30 رصاصة على زوجها، حيث أكد رئيس الشرطة البرازيلية آلان دوارت أن البرلمانية فلورديليس دي سوزا كانت مسؤولة عن القتل العمد، والتورط في الجريمة المنظمة، وتعد ملابسات الجريمة واحدة من أغرب الجرائم وأكثرها قسوة في البرازيل.

بدأت الشرطة تتحدث عن تورط عضو الكونغرس فلورديليس دي سوزا صاحبة الـ (59 عاماً)، في مقتل زوجها القس أندرسون دو كارمو صاحب الـ (42 عاماً)، والذي قتل بأكثر من 30 طلقة نارية في منزلهما بمدينة ريو دي جانيرو.

وأضاف رئيس الشرطة البرازيلية، قائلاً: “لقد اعتقلنا أكثر من 11 شخصاً ستتم محاسبتهم أمام المحكمة على هذه الجريمة، وأنها جريمة وحشية وجريمة جبانة، ونحن اليوم قادرو على إنهاء هذا التحقيق”.

الادعاء قال إن من بين المتهمين ستة من أبنائها وحفيدة واحدة، حيث أصدرت النيابة العامة 14 أمر تفتيش لعقارات تابعة لهم، ولكن في غضون ذلك لم تتمكن القوات الأمنية البرازيلية من إلقاء القبض على دي سوزا حتى الآن، وذلك بسبب حصانتها البرلمانية.

وأرسلت الشرطة نسخة من التحقيق مع أدلة تؤكد تورط البرلمانية البرازيلية سوزا في جريمة القتل العمد، إلى الكونغرس حتى تُجرد من حصانتها البرلمانية ما يسمح بمتابعة الإجراءات الجنائية ضدها، وعلى ضوء ذلك قرر حزبها الديمقراطي الاشتراكي تعليق عضويتها في الحزب، مؤكدين أنه ومع تقد الإجراءات ستُطرد من الحزب.

ويشار أن، القس أندرسون دو كارمو، قتل بالرصاص في الساعات الأولى من يوم 16 يونيو/ حزيران لعام 2019، في منزل الزوجين الواقع في مدينة نيتيروي في جنوب شرق البرازيل، وذلك بسبب خلاف عائلي شرس نشب بين الزوجين حول تعامل أندرسون دو كارمو  مع الشؤون المالية للأسرة، بحسب الشرطة البرازيلية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here