وثائق سعودية مسربة تكشف طريقة إدارة محمد بن سلمان الحقيقية لملف اليمن

0
119
الوثائق السعودية المسربة

أطلع مصدر إعلامي يعمل في شبكة الجزيرة نت، على أكثر من 162 صفحة من وثائق سعودية سرية مسربة من الديوان الملكي وبعض الشخصيات النافذة في المملكة، والتي كشفت عن معلومات هامة وخطيرة بشأن طريقة إدارة نظام ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ملف اليمن منذ انطلاق الثورة الشبابية عام 2011، كما تتضمن الوثائق السعودية المسربة تورط المملكة في سقوط جزيرة سقطرى في أيدي مقاتلين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومين إماراتياً.

وبحسب المصدر، فإن الوثائق السعودية المسربة تعود إلى فترة زمنية هامة وحساسة في اليمن وهي التي مهدت لاندلاع الحرب في حلول عام 2015، كما تناولت الوثائق ملفات ومعلومات ذات صلة في التدخل الإماراتي في البلاد والتي لا تزال مفتوحة حتى الآن دون معرفة تفاصيلها، وأظهرت الوثائق السعودية المسربة موقف الأمير الشاب محمد بن سلمان من أحزاب وقوى وشخصيات يمنية تطالب بانفصال الجنوب عن الشمال.

وأضاف المصدر، أن المعلومات المسربة تضمنت إعادة النظر في دعم القبائل اليمنية، وذلك بسبب عدم وقفها أمام قوات جماعة الحوثيين لإيقافهم عن اقتحام العاصمة اليمنية صنعاء رغم توصية جهاز الاستخبارات السعودي بذلك، وأثبتت الوثائق المسربة تكريس السعودية منذ بداية الثورة الشبابية عام 2011 سياسات عدة دفعت اليمن للوصول إلى وضعه الحالي.

وبدوره، أكد مسؤول أمني يمني أطلع على الوثائق السعودية المسربة، ورفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، قائلاً: إن “هذه التسريبات ألقت الضوء على الأجندة الحقيقية للنظام السياسي في المملكة العربية السعودية، خاصة بعد تقديمها الأسبوع الماضي نسخة محدثة من اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم بشكل مباشر من ولي العهد الإماراتي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات الأمير محمد بن زايد، ومحاولة تصوير هذا الاتفاق كإنجاز سياسي لم يسبق له مثيل” حسب تعبيره.

للإطلاع على الوثائق السعودية المسربة: أضغط هنا

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here