وزارة الدفاع: بدء توغل القوات الخاصة التركية شمال العراق لرصد مواقع الحزب الكردستاني

331
الكردستاني

بدأت القوات الخاصة التركية تتوغل في شمالي العراق في إطار العملية العسكرية الجديدة التي أعلنت عنها وزارة الدفاع التركي ضد معاقل حزب العمال الكردستاني ، ووفق مصدر أمني تركي أفاد أن التمهيد العملية بدأ بقصف مدفعي وجوي دون البدء بالعملية البرية.

وأعلنت الوزارة التركية فجر اليوم الأربعاء، عن بدء عملية عسكرية تحمل أسم “المخلب النمر” التي جاءت بعد أقل من 48 ساعة من العملية الجوية التي أطلق عليها أيضاً أسم “المخلب_ النسر”، حيث تم من خلالها قصف ما يقارب الـ 80 هدف وموقع يتبع لـ حزب العمال الكردستاني شمال دولة العراق.

بدوره، غرد المكتب الإعلامي التابع لوزارة الدفاع التركي عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلة: إن “عددا من قوات الصاعقة التركية مدعومين بالمروحيات والطائرات النفاثة عبروا الحدود إلى داخل هفتانين، التي تقع في عمق 15 كيلومترا داخل الأراضي العراقية، كما أنه تم التمهيد لنشر القوات الخاصة بقصف مدفعي مكثف استهدف مواقع حزب العمال بالمنطقة، كما نفذت طائرات حربية تركية بالتزامن غارات على مواقع المسلحين الأكراد”.

وأردفت الوزارة أن العملية العسكرية التركية الجديدة ضد معاقل حزب العمال الكردستاني، تواصل استمرار تقدمها بشكلٍ ناجح، كما ونشرت وزارة الدفاع التركية مقطع لوزيرها خلوصي أكار وقادة عسكريين يتابعون بكثب سير العملية من مقر الوزارة.

ففي خضم التغلغل العسكري التركي في المنطقة، أعلنت القيادة العسكرية في انقرة عن بدء عملية عسكرية جديدة ضد حزب العمال الكردستاني في مراكزه العسكرية شمال دولة العراق، وجاء ذلك إبان تصاعد حدة الهجمات التي ينفذها عناصر مسلحة من الحزب الكردستاني والتي أسفرت مؤخراً عن ضحايا من المدنيين.

وبدورها، أعلنت وزارة الدفاع التركية فجر يوم الاثنين، عن بدء عملية عسكرية برية وجوية مستمرة، أطلقت عليها أسم “المخلب النسر” وذلك ضد مواقع ومراكز عسكرية تتبع لحزب العمال الكردستاني في مناطق سنجار وقرجيك وقنديل وغيرها من المناطق الشمالية العراقية، مؤكدة أن العملية العسكرية جاءت رداً على ما وصفته بالأعمال والهجمات الإرهابية التي ينفذها عناصر الحزب ومحاولاته المستمرة لاستهداف مواقع عسكرية مع الحدود التركية.

مشاركة