وزارة العدل الأمريكية تؤكد تورط أوكرانيا في قرصنة الانتخابات الرئاسية

0
106
وزارة العدل الأمريكية

كشف مصدر إعلامي أمريكي، نقلاً عن مسؤول مطلع في إدارة البيت الأبيض، رفض الكشف عن هويته لأسباب أمنية، أن وزارة العدل الأمريكية تمكنت من الحصول على مستندات ووثائق نشرتها مساء أمس السبت، تفيد بأن كبير مستشاري الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تحدث عن دور أوكرانيا في الانتخابات الرئاسية لعام 2016، مشيراً الى أن السلطات الأوكرانية المسؤولة عن اختراق الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالحزب الديمقراطي، مستبعداً أي دور روسي في ذلك.

وكشفت المستندات التي نشرتها وزارة العدل الأمريكية ، أنه خلال الحملة الانتخابية الخاصة بدونالد ترامب تضمنت محاولات متعددة من أجل الحصول على معلومات تؤذي المنافس الأقوى للمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، والذي كانت هيلاري كلينتون من الحزب الديمقراطي.

ووفق المعلومات التي أدلى بها المساعد الأساسي لمدير الحملة الانتخابية السابقة لدونالد ترامب “ريك غيتس”، أمام لجنة التحقيقات الفيدرالية، قال: إن ” مدير الحملة السابق بول مانافورت أنذاك كان يلمح لنا أن عمليات اختراق البريد الإلكتروني للحزب الديمقراطي كان على الأرجح عمل الأوكرانيين وليس الروس”، مشيراً الى ان المسؤولين كانوا ينظرون الى احتمالية تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية، ولكن لم يدركوا أن الاختراق ليس من الروس، على حد تعبيره.

المستندات التي قامت وزارة العدل الأمريكية ، بنشرها عبر المؤسسات الإعلامية العالمية، كانت عبارة عن: جزئيات مقتضبه من جلسات تحقيق أجريت من خلال المستشار الأسبق روبرت مولر حول إمكانية وجود تدخل روسي في الحملة الانتخابية الخاصة بدونالد ترامب المتعلقة بالانتخابات الرئاسية لعام 2016، كما شملت الوثائق شهادات كل من المحامي السابق لترامب مايكل كوهين، وكذلك مستشاره السابق ستيفن بانون.

في ختام تحقيقات، أكد المستشار الأسبق لترامب مايكل فلين، على أن الحكومة الروسية لم تقوم بالتدخل بقرصنة أو اختراق إلكتروني، مضيفاً خلال جلسة التحقيقات أمام المكتب الفيدرالي، أن هناك جهات أخرى قامت بذلك.

وأعترف فلين، أن شهادته الأولى التي أدلها أمام مكتب التحقيقات، حول اتصالاته غير المباشرة بالسفير الروسي كانت غير دقيقة.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here