وزير الداخلية الليبي للإمارات: ستلعنون في التاريخ على ما فعلتموه من دعم حفتر

0
77
باشاغا

وسط التراشق الإعلامي الرسمي بشأن الأحداث العسكرية والمجريات الميدانية التي قلبت موازين القوة، رد وزير الداخلية التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبي فتحي باشاغا على التغريدات التي نشرها وزير الدولة للشؤون الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة أنور قرقاش، معتبراً أن الحالة والوضع في ليبيا ما كان سيصل إلى تلك الدرجة التي هي عليه لو لا ما وصفه بالتدخلات الخبيثة لولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات الأمير محمد بن زايد.

حيث كان قرقاش قد نشر على صفحته الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلاً: إن “بلاده تجدد موقفها الواضح والمتصل بموقف المجتمع الدولي، فلا يمكن إحراز أي تقدم حقيقي على الساحة الليبية دون وقف فوري وشامل لإطلاق النار والعودة إلى مسار العملية والسياسية”.

وأردف بالقول، إن الأزمة الليبية المستمرة منذ عشر سنوات، ولن تتيج لليبيين فرصة العيش في بلد آمن ومزدهر طالما أن الأطراف المتقاتلة تهدف إلى تحقيق مكاسب تكتيكية صغيرة وهي تجري وراء سراب النصر المؤقت”، حسب التغريدة.

وخلال لقاء صحفي مع وزير الداخلية الليبي التابع لحكومة الوفاق فتحي باشاغا أجاب على تلك الاتهامات، قائلاً: إن “الأزمة في ليبيا ما كانت لتكون أصلا لولا ما سماها التدخلات الخبيثة لدولة الإمارات في الشؤون الداخلية لبلاده، ودعمها الانقلابيين، في إشارة إلى ميلشيات مجرم الحرب اللواء المتقاعد خليفة حفتر”.

وكما أن باشاغا وجه اتهامات صريحة ضد ولي إمارة أبو ظبي والحاكم الفعلي لدولة الإمارات الأمير محمد بن زايد، بانه يقف وراء دعم ميلشيات مجرم الحرب اللواء حفتر، وأنه وراء إرسال الأسلحة وشراء الذمم بالمال الفاسد، ناهيك عن التحريض على العنف.

وأردف باشاغا حول تغريده قرقاش، أن أسلحة نظامكم السياسي الإماراتي والتي خلّفها عملاؤكم ومرتزقتكم وراءهم ستظل شاهداً على سوء أعمالكم، ودليلاً نلاحقكم به ما حيينا، وستلعنون في التاريخ على ما فعلتموه في المدنيين الليبيين، حسب قوله

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here