وزير الدفاع الروسي : جربنا أكثر من 320 نوع سلاح خلال العمليات في سوريا

41
القوات الروسية في سوريا

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الأربعاء، إن جيش بلاده جرب أكثر من 320 سلاحاً مختلفاً خلال العمليات التي ينفذها الجيش الروسي في سوريا.

إذ قال شويغو في كلمة له، بشركة “روست فيرتول” الروسية لصناعة المروحيات، إن الأخيرة طورت إحدى مروحياتها نتيجة العمليات العسكرية في سوريا.

وزير الدفاع الروسي أوضح أنه وبفضل العمليات العسكرية في سوريا، قام الجيش الروسي بتجربة أكثر من 320 سلاحاً مختلفاً، وضمن ذلك المروحيات.

كما شدد على أن نسبة الأسلحة والمعدات الحديثة لدى الجيش الروسي تصل إلى 70%، لافتاً إلى أن هذه النسبة من بين الأعلى، مقارنة بباقي جيوش العالم.

جدير بالذكر أن روسيا تدخلت في الحرب السورية إلى جانب قوات النظام أواخر سبتمبر/أيلول 2015.

النظام السوري وروسيا يعززان قواتهم في محيط منبج شمال سوريا

تأتي تصريحات وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، تأكيداً لتصريحات سابقة قالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في معرض حديثه عن الأسلحة الروسية، ذكر فيها أن جيش بلاده جرب أحدث الأسلحة التي يمتلكها وأثبت مواصفاتها “الفريدة” في عمليات نفذها ضد “الإرهابيين” في سوريا.

جاء ذلك في اجتماع عقده مع المسؤولين عن تطوير الصناعات الدفاعية وقادة بالجيش الروسي في مدينة سوتشي. وذلك في نهاية مايو/أيار من عام 2021

كما أفاد بوتين بأن تحليل الصراعات العسكرية في السنوات الأخيرة وتجارب الجيوش الرائدة عالمياً، أظهرا مدى ضخامة الدور الذي تلعبه الصواريخ الجوالة والذخائر الموجهة على مختلف المستويات.

في حين أشار إلى أن الجيش الروسي “يمتلك أحدث الصواريخ الجوالة بعيدة المدى وراجمات الصواريخ والقنابل الموجهة، التي تمتلك مواصفات فريدة، تجعلها أفضل من نظيراتها الأجنبية”.

أضاف: “تم تأكيد هذه المواصفات في أعمال عسكرية حقيقية أثناء العمليات التي جرى تنفيذها ضد الإرهابيين في سوريا”.

في المقابل أكد الرئيس الروسي أهمية الحفاظ على وتيرة إنتاج الأسلحة الحديثة؛ لاستخدامها واختبارها في التدريبات العسكرية خلال السنوات القادمة.

مشاركة