وزير الدفاع اليمني ينجو من عملية اغتيال في مقر الوزارة

0
256
المسؤولين العسكريين

وأفادت مصادر إعلامية أمريكية، نقلاً عن مصدر عسكري، أكد أن اثنين من الحراس قتلوا وأصيب أربعة آخرون، إبان هجوم استهدف مقر الوزارة في محافظة مأرب، حيث أنه من المقرر أن يعقد الوزير اجتماعًا مع كبار المسؤولين العسكريين.

وقال مسؤولون يمنيون وتقارير محلية مساء أمس الثلاثاء إن وزير الدفاع اليمني في الحكومة المعترف بها دولياً نجا من هجوم استهدف مقر الوزارة في محافظة مأرب.

ووقع انفجار كبير في موكب وزير الدفاع  اليمني محمد المقدشي أثناء وجوده داخل مجمع من المباني المستخدمة كمقر مؤقت للوزارة في المحافظة، أثناء تواجده في المقر من أجل عقد جلسة حوارية مع كبار المسؤولين العسكريين لتباحث بقضايا اتفاق الرياض الذي فٌرض على الحكومة اليمنية.

وبدوره، أكد موقع الجيش الوطني اليمني سبتمبر نت، خلال مقالاً نشره، قائلاً: إن “ضابط شرطة قتل وأصيب اثنان آخران، إبان هجوم استهدف مقر الوزارة في محافظة مأرب، حيث أنه من المقرر أن يعقد الوزير اجتماعًا مع كبار المسؤولين العسكريين”.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان الانفجار ناجم عن عبوة ناسفة أو قذيفة أطلقت من خارج المجمع، كما لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم حتى اللحظة الحالية.

ويشار أن،  هناك نزاع و تقاتل بين الحكومة اليمنية المدعومة من السعودية والمتمردين الحوثيين المتحالفة مع الجمهورية الإيرانية، وذلك منذ أن اجتاح المتمردون العاصمة صنعاء في عام 2014.

كما قال وزير الداخلية التابع للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً أحمد الميسري ، إنه يجب وقف كافة التجاوزات التي تنتهجها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بالتزامن مع إعلان الوزارة نجاه الميسري ووزير أخر من محاولة اغتيال في محافظة الشبوة باليمن، في حين رفض المتظاهرين في المهرة أي محاولات من قِبل الرئيس اليمني عبد ربه منصور من توقيع أي اتفاقيات لا يتضمن خروج القوات السعودية والإماراتية من البلاد.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here