وطني عباس يغطي عورته بتصريحات ضد التنسيق الأمني

0
250

أكد المجلس الوطني الفلسطيني في ختام دورته 23 إدانته ورفضه قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب “غير القانوني” اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها، ودعا لتعليق الاعتراف بإسرائيل وتنفيذ وقف التنسيق الأمني معها.

دورة المجلس التي شاب عقدها الكثير من الخروقات القانونية، جدد فيها عباس لنفسه رئاسة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وشكل لجنة جديدة.

لكن سياسيون فلسطينيون اعتبروا أن عقد الدورة للوطني غير قانوني وغير شرعي، كما أن عباس أصر على عقدها بقرار فردي ودون توافق مع القوى والفصائل الفلسطينية، حتى بعض تلك المنضوية تحت لواء المنظمة.

واعتبر هؤلاء مطالبات المجلس الوطني ضد الاحتلال بأنه لذر الرماد بالعيون، والتغطية على عورته التي كشفها تفرد عباس الذي عقد هذه الدورة بشكل هزلي ليضمن تمسكه بكرسي الرئاسة ومنصب رئيس المنظمة دون أي وجه ديمقراطي.

وكلف المجلس في بيانه الختامي اللجنة التنفيذية بتعليق الاعتراف بإسرائيل إلى حين اعترافها بدولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو/حزيران 1967، وإلغاء قرار ضمّ القدس الشرقية، ووقف الاستيطان. وشدد على رفضه “إسقاط ملف القدس واللاجئين والمستوطنات والحدود وغيرها”.

وطالب بتفعيل قرار قمة عمّان 1980 الذي يلزم الدول العربية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والتمسك بمبادرة السلام العربية.

وسبق أن اتخذت هيئة منظمة التحرير قرارات ملزمة بهذه المطالبات لكن عباس ضرب بها عرض الحائط، وأعلن مرارا وتكرارا أن التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي “مقدس”.

وضمت تشكيلة عباس الجديدة للجنة التنفيذية إلى جانب عباس نفسه، احتفاظ كل من صائب عريقات وحنان عشراوي وتيسير خالد وأحمد مجدلاني وواصل أبو يوسف وصالح رأفت بمناصبهم أعضاء في اللجنة التنفيذية.

وضمت القائمة الجديدة ثمانية أعضاء جدد، هم: عزام الأحمد وبسام الصالحي وفيصل عنتري وزياد أبو عمرو وعلي أبو زهري وعدنان الحسيني وأحمد التميمي وأحمد أبو هوري.

كما جرى إعلان أسماء أعضاء المجلس المركزي الفلسطيني دون انتخابات وهم: الشيخ محمد حسين، الكاهن عبد الله الكاهن، الاب عبد الله يزليو، محمد سعيد صلاح، يوسف سلامة، داود الزير، متري الراهب، نور الامام، علي معروف، علي الصالح، حنا حنانيا، رمزي خوري، محمد مصطفى، منيب المصري، طارق العقاد، محمد ابو رمضان.

وضم المجلس أيضا: مأمون ابو شهلا، كمال الشرافي، محسن ابو رمضان، عاطف ابو سيف، اكرم هنية، رامي الحمد الله، نبيل الجعبري، نبيل قسيس، احمد عزم، اسحق سدر، رياض منصور، عماد الخطيب، علا عوض، فيحاء عبد الهادي، عبد القادر حسيني، جورج جقمان، عبد الاله الاتيرة، سامر خوري، ميشيل الصايغ، عمر الغول، رياض المالكي.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here