وفاة طبيب الغلابة المصري “محمد مشالي” عن عمر يناهز 76 عاماً

0
143
محمد مشالي

“عاهدت الله ألا أخذ قرشًا واحدا من فقير أو معدوم كن إنسانًا قبل أن تكون طبيبًا، ومن عاش للناس عاش كبيرا ومآت كبيرا” بتلك الكلمات رد طبيب الغلابة محمد مشالي على المساعدة المالية التي قدمها برنامج غيث الإماراتي، في حين أعلنت وزارة الصحة المصرية صباح اليوم عن وفاة طبيب الغلابة محمد مشالي عن عمر يناهز 76 عاماً.

وشكل خبر الوفاة حزن كبير لدى كبير من شرائح المجتمع المصري، وخاصة بعد تاريخه في الأعمال الخيرية في مجاله الطبي، حيث يؤكد جيرانه انه لا يسعى للشهرة أو كسب المال، وإنما له هدف أسمى وهو مساعدة ومساندة الفقراء، ولهذا تمت تسميته طبيب الفقراء.

تعرف على طبيب الغلابة محمد مشالي:

الدكتور محمد عبد الغفار مشالي، من مواليد 1944 – 28 يوليو 2020، هو طبيب بشري مصري عُرف بمصر بلقب طبيب الغلابة، ولد الدكتور محمد مشالي في محافظة البحيرة في عام 1944 لأب يعمل مدرس، وانتقل بعدها والده إلى محافظة الغربية وانتقل معه، واستقرت مع أسرته هناك، وتخرج من كلية الطب قصر العيني في القاهرة 5 يونيو 1967، وتخصص في الأمراض الباطنة وأمراض الأطفال والحميات.

وعمل في عدد من المراكز والوحدات الطبية بالأرياف التابعة لوزارة الصحة المصرية في محافظات مختلفة، وفي عام 1975 أفتتح عيادته الخاصة في طنطا، وتكفل برعاية أخوته وأبناء أخيه الذي توفي مبكرا وتركهم له، ولذلك تأخر في الزواج، ولديه 3 أولاد تخرجوا جميعًا من كلية الهندسة، وظل لسنوات طويلة يخصص قيمة كشفه الطبي في عيادته لا تزيد عن 5 جنيهات، وزادت أخيرا لتصل إلى 10 جنيهات، وكثيرا ما يرفض تقاضي قيمة الكشف من المرضى الفقراء، بل ويشتري لهم العلاج في كثير من الأحيان.

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here