وفد إسرائيلي أمريكي يتوجه إلى البحرين لبدء صياغة بنود اتفاق التطبيع

96
العاصمة البحرانية المنامة

كشف مصدر أمني عبري، ان وفد إسرائيلي وأمريكي مشترك سيتوجه إلى العاصمة البحرانية المنامة ، الأحد المقبل، وذلك لبدء آليات وأنشطة بنود اتفاق التطبيع الدبلوماسي الرسمي بين البحرين وإسرائيل، بينما من المرجح أن يعود الفود الأمريكي لاحقا إلى تل أبيب برفقة وفد إماراتي رفيع المستوى.

ومن جانبه، نقل موقع “والا” الإسرائيلي، عن مسؤول أمني مطلع رفض الإفصاح عن هويته، أن زيارة الوفد الإسرائيلي الأمريكي جاءت بطلب مباشرة من الحكومة البحرانية في المنامة التي ترغب بأن تخضع علاقاتها الدبلوماسية الرسمية مع إسرائيل لشروط مماثلة لما تضمنه بنود اتفاق التطبيع بين دولة الإمارات العربية المتحدة، ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

ويترأس الوفد الإسرائيلي المتوجهة إلى المنامة، وكيل وزارة الخارجية، والقائم بأعمال مكتب رئيس الوزراء، في حين أنا الوفد الأمريكي فيترأسه وزير الخزانة ستيف منوشين، ومبعوث البيت الأبيض إلى الشرق الأوسط أفي بركوفيتش.

وسينطلق الوفد الدبلوماسي المشترك في رحلة جوية مباشرة من مطار بن غوريون في تل آبيب إلى البحرين مروراً بالأجواء السعودية، ومن المفترض أن تستغرق الزيارة كحد أقصى 24 ساعة.

ورجح المصدر ذاته، أن الوفد الإسرائيلي بعد انتهاء الزيارة سيتوجه إلى تل أبيب، أما الوفد الأمريكي فسيتوجه إلى أبو ظبي لاصطحاب وفدٍ إماراتي رفيع المستوى إلى إسرائيل يرأسه وزيرا الاقتصاد والمالية الإماراتيان.

ويشار أن، الإمارات والبحرين كانتا وقعتا يوم 15 من الشهر الماضي اتفاقاً رسمياً للتطبيع الدبلوماسي مع إسرائيل في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

في سياق آخر، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العاصمة البحرانية المنامة ، وسم #البحرين_ترفض_التطبيع ، وتصدر ترند الخليج لعدة أيام، ورافق الهاشتاج مطالب شعبية بالخروج بمظاهرات ووقفات احتجاجية تنديداً بإعلان ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة تطبيع العلاقات الدبلوماسية الرسمية الكاملة مع السلطات الإسرائيلية، في حين أكدت وزارة الداخلية البحرانية أنها ستقوم بمواجهة المظاهرات بالقوة ولن تتردد في استخدام الرصاص الحي لتفريقهم.

SHARE