وكالة فيتش تخفض ترتيب شركة أرامكو السعودية بعد الضربات الجوية

0
55
فيتش للتصنيفات الائتمانية

بعد الضربات العسكرية التي تلقتها منشآتي النفط السعودية في شركة أرامكو شرقي المملكة، أصدرت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية ، عن انخفاض تصنيف الشركة السعودية النفطية العملاقة أرمكوا، الى ترتيب “A” أي بمعدل انخفاض درجة واحدة، وجاء ذلك الإعلان بعد أيام قليلة من خفض تصنيفها العام للمملكة العربية السعودية، في حين أبقت على رؤيتها المستقبلية القادمة مستقرة.

وكما أن وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية ، أعلنت عن ذلك التحفيض بعد ما يقارب شهر من الهجمات الجوية العسكرية التي تلقتها المنشأة النفطية لأكبر مركزين إنتاج للنفط الخام في العالم، والمتواجدين في شركة النفط الوطنية العملاقة “أرامكوا”، مما أثر في انتاج النفط السعودي، ليصبح ينتج أقل من نصف الانتاج اليومي.

ونشرت فيتش للتصنيفات الائتمانية ، بياناً رسمياً، أوضحت من خلاله، أن قرار تخفيض تنصيف الشركة الوطنية العملاقة السعودية، لم يأتي من فراغ، ولكن جاء بعد دراسة معمقة لكافة المتغيرات السياسية في المنطقة، مضيفة الى أنه اخذ في عين الاعتبار التصعيد الجيوسياسي المتزايد بصورة كبير في منطقة الخليج العربي، وعلاوة الى ذلك عجز الموازنة المالية الخاصة بالمملكة العربية السعودية، على حد تعبيره.

كما رجحت إدارة وكالة فيتش، أنه من المقدر أن ينتج عن الضربة العسكرية التي تلقتها أكير منشآت النفط في شركة أرمكوا السعودية، تأثير كبير جداً على الأداء التشغيلي واللوجستي والمالي لشركة السعودية في العام الجاري 2019، كما أشار الى أن الشركة الوطنية العملاقة السعودية تستطيع التعامل والخروج من تلك الحالة الطارئة، حسب قوله.

وكما أقرت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية، في وقت سابق من نهاية شهر سبتمبر الماضي، خفض تصنيف المملكة العربية السعودية من ترتيب (A+) إلى (A)، مع ابقاء رؤية مستقبلية قادمة مستقرة.

وفي الجهة المقابلة، استقبلت السلطات السعودية نبأ تخفيض مستويات شركة أرمكوا من قبل وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية، بالتشكيك والاستهجان، مؤكدة الى أن التقرير الصادر عن الوكالة لا يعكس أداء المملكة في الأداء السريع بعد الهجمات الجوية على الشركة.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here