وكالة واس السعودية: انتهاء مناسك الحج دون تسجيل إصابات بفيروس كورونا

0
110
مناسك الحج

نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”، عن مصدر مطلع في لجنة إدارة مناسك الحج للعام الحالي صباح اليوم الأثنين، أن شعائر الحج انتهت بعد خمسة أيام من انطلاقها وسط إجراءات وقائية مشددة دون تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في صفوف الحجاج، حيث بدأ حجاج بيت الله الحرام بعد صلاة فجر يوم الخميس الماضي التوجه والتوافد على صعيد عرفات قادمين من منى، لأداء مناسك الحج الأعظم، وعند دخول وقت ظهر اليوم سيستمع الحجاج إلى خطبة عرفة من داخل مسجد نمره، ثم سيقومون بأداء صلاة الظهر والعصر قصراً وجمعاً “تقديماً” وبعد ذلك سيتفرغون للذكر والدعاء على صعيد جبل عرفة حتى صلاة المغرب، ثم يفيض الحجاج من عرفات إلى مزدلفة، وهناك سيصلون المغرب والعشاء جمعاً وقصراً، ويبيتون لصباح غداً “يوم النحر”.

وبدأ يوم الأربعاء الماضي مناسك الحج الأصغر، حيث توجه حجاج بيت الله الحرام من مدينة مكة المكرمة إلى منى بعد صلاة الفجر، في حين أن اليوم يعرف بـ”يوم التروية”، وجاء ذلك وسط إجراءات وممارسات طبية وقائية غير مسبوقة في تاريخ موسم الحج، وخيم على الحجاج شبح فيروس كورونا المستجد القاتل، ومن المعلوم لدى الجميع أن الحجاج يبيتون ليلتهم في منى ، وذلك قبل أن يتوجهون بعد أداء صلاة الفجر غداً الخميس إلى عرفات لإداء مناسك الحج الأكبر.

وبعد عملية اختيار أجرتها السلطات في المملكة العربية السعودية سيشارك ما يقارب الـ 10 آلاف مقيم بالسعودية في مناسك الحج، والتي تتواصل على مدى 5 أيام ستبدأ من صباح اليوم وتنتهي مساء يوم الأحد المقبل، مقارنة بأكثر من 2.5 مليون مسلم حضروا العام الماضي من جميع أنحاء العالم.

وتستعد المملكة العربية السعودية لتنظيم موسم الحج الذي وصف بالاستثنائي على جميع مسلمين العالم، وسيبدأ من يوم الأربعاء نتيجة التهديد والواضح لانتشار عدوى فيروس كورونا المستجد، والذي دفعها إلى تقليص أعداد الحجاج بشكل كبير في المناسك الدينية السنوية والسماح فقط لبعض مواطنيها ومقيميها بأدائها، لأول مرة في تاريخها المعاصر.

وفق السلطات العليا السعودية، فسيشارك في موسم الحج الحالي أكثر من 10 آلاف مقيم في المملكة بالمناسك التي ستتواصل على مدى خمسة أيام متتالية تبدأ من يوم الأربعاء القادم وتنتهي يوم الأحد، مقارنة بما يقارب الـ 2.5 مليون مسلم الذين حضروا العام الماضي، وجاء ذلك بعد عملية اختيار من قبل السلطات السعودية وصفها البعض مبهمة وغير منصفة وشهدت قبول طلبات ورفض أعداد كبيرة أخرى، حسب توجهاتهم السياسية.

وفي مفارقة غير اعتيادية، اقرت السلطات السعودية منع الصحافة الأجنبية من تغطية الحج هذا العام حيث أصبحت غير مخولة من بث مشاهد موسم الحج الحالي، الذي عادة ما يكون حدثاً إعلامياً عالمياً وإسلامياً ضخماً، إذ تسعى الحكومة لتشديد إجراءات الوصول إلى مدينة مكة المكرّمة، وتضع قيوداً صحية صارمة لمنع تفشي الفيروس أثناء المناسك، في حين أشارا اخرين أن إجراءات السلطات تأتي ضمن سلسلة الانتهاكات غير القانونية التي يتبعها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here