يسرائيل هوم: دول عربية وخليجية وافقت على خطة ضم أراضي الضفة الغربية

0
171
الصحيفة العبرية

كشفت صحيفة عبرية أن نظام آل سعود أعطى إسرائيل الضوء الأخضر للمضي في مخطط ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية المحتلة بخلاف الموقف العلني المعارض، وأوردت الصحيفة العبرية المعروفة باسم (يسرائيل هيوم) العبرية على صدر صفحتها الأولى أن أنظمة عربية في مقدمتها آل سعود “أعطت الضوء الأخضر لإسرائيل والولايات المتحدة للاستمرار في دفع عملية ضم مناطق في الضفة الغربية وغور الأردن قدما”.

وأضافت الصحيفة أن الحديث يدور عن المملكة والأردن ومصر والإمارات، ونقلت الصحيفة العبرية عن مصدر سعودي رفيع إن على الفلسطينيين “الإدراك ان إسرائيل هي حقيقة واقعة” وأن الرياض والقاهرة وأبو ظبي وعمان لن تعرض للخطر علاقاتها مع إدارة ترامب من أجلهم.

وقال مصدر كبير في عمان ليسرائيل هيوم إن الأردن يعارض ذلك رسميا غير أن الملك عبد الله الثاني سيتيح تمرير الضم باقل الاضرار لبلاده.

وأضاف ان الملك الأردني امتنع عن التصريح بأن الضم سيؤدي إلى الغاء معاهدة السلام مع إسرائيل ، مشيراً الى وجود عدة أسباب لهذا الصمت بينها ان تعليق او الغاء المعاهدة سيؤدي الى المساس بمكانة المملكة الهاشمية في المقدسات الإسلامية في القدس المحتلة كما أن عبد الله الثاني يفضل وجود قوات إسرائيلية على حدود الأردن الغربية وليس قوات فلسطينية أو دولية.

ولفت المصدر الى أن للأردن علاقات امنيه وثيقة مع إسرائيل منوها بان المصلحة الأمنية القومية اهم من المصالح الفلسطينية.

وبحسب الصحيفة العبرية فإن الملك الأردني يرغب في استمرار الوصاية الهامشية على الأماكن المقدسة والعلاقات الجيدة مع واشنطن وخاصة تلك التي تربطه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وتكشف حقائق وتقارير متطابقة عن دور خفي مشين لولي العهد محمد بن سلمان في تمرير صفقة القرن الأمريكية والضغط على الفلسطينيين للقبول بها.

وظهر الموقف المشبوه الذي تبناه نظام آل سعود بشأن صفقة القرن تفضيله العلاقات مع الرئيس الأمريكية دونالد ترامب على حساب بيع القضية الفلسطينية والسماح بتصفيتها.

وبدا رد فعل نظام آل سعود فور إعلان صفقة القرن أنه يعطي أولوية للعلاقات الوثيقة مع ترامب لخدمة مؤامراته وحشده الدعم ضد أعدائه على حساب الدعم التقليدي الثابت للفلسطينيين.

وقالت وكالة رويترز العالمية للأنباء إن رد فعل آل سعود ضرب مثالا للتوازن‭‭‭ ‬‬‬الدقيق المطلوب من دول عربية خليجية ومصر والأردن التي تعتمد على الجيش الأمريكي أو على الدعم المالي للولايات المتحدة وتجد نفسها متعاونة مع واشنطن وإسرائيل في مواجهة إيران.

وخلال لقاء في البيت الأبيض يوم الثلاثاء الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اقترح ترامب إقامة دولة فلسطينية لكنها منزوعة السلاح وأن تلبي حدودها الاحتياجات الأمنية لإسرائيل، في حين منح اعتراف أمريكي بالمستوطنات الإسرائيلية المقامة في الضفة الغربية المحتلة وبالقدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل.

المصدر: ويكليكس السعودية

 

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here