يوم العرب في المونديال .. السعودية تصعق الأرجنتين وتونس تعادل الدنمارك

86
المنتخب السعودي

فجّر المنتخب السعودي مفاجأة من العيار الثقيل؛ بفوزه على المنتخب الأرجنتين 2-1 في واحدة من كبرى المفاجآت في تاريخ المونديال في اللقاء الذي جمع بينهما على استاد لوسيل، كما حقق المنتخب التونسي تعادل مستحق أمام المنتخب الدنمارك.

واستطاع المنتخب السعودي أن يحقق ريمونتادا في الشوط الثاني بعد أنّ تقدم منتخب التانغو مع بداية اللقاء بقوة، ونجح المنتخب السعودي استطاع تطبيق مصيدة التسلل بشكل مُحكم على غالبية الهجمات الأرجنتينية، ليلغي الحكم لهم 3 أهداف بداعي التسلل.

وتقدمت الأرجنتين أولا بهدف حمل توقيع النجم ليونيل ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة، قبل أن يحرز صالح الشهري هدف التعادل في الدقيقة 49، وبعدها بست الدقيقة أضاف سالم الدوسري الهدف الثاني للسعودية بتسديدة رائعة.

 

خمس دقائق تاريخية

بدأ المدرب الفرنسي هيرفي رونار المباراة بالتشكيلة ذاتها التي خسرت المباراة الودية الأخيرة أمام كرواتيا في الرياض الأربعاء الماضي، بقيادة القائد المخضرم سلمان الفرج والجناح سالم الدوسري.

ولم تمض دقيقتان حتى مرر الجناح آنخل دي ماريا كرة عرضية داخل المنطقة وصلت إلى ميسي غير المراقب ليسدد كرة زاحفة تصدى لها الحارس محمد العويس ببراعة (في الدقيقة 2).

ثم احتسب الحكم ركلة جزاء اثر مخالفة على لياندرو باريديس من قبل سعود عبد الحميد داخل المنطقة فانبرى لها ميسي بنجاح (10).

وافتتح المهاجم ليونيل ميسي في الدقيقة التاسعة من الشوط الأول، بعد احتساب الحكم السلوفيني سلافكو فينسيتش ركلة جزاء مشكوك بصحتها، بعد لجوئه إلى تقنية الفار، بعدما قام مدافع السعودية بشد مهاجم الأرجنتين، داخل منطقة الجزاء.

 

أسباب التألق التونسي

• لعبت تونس في قطر، لكنها بدت وأنها باستاد رادس في العاصمة تونس، حظيت بدعم جماهيري كبير، وحشد غفير منحها قوة كبيرة في اللقاء.

قلل كاسبر شمايكل حارس مرمى الدنمارك من تأثير الحضور الجماهيري المساند لمنتخب تونس قبل المباراة، لكن ظهر فريقه مرتبكا في كثير من الأوقات في ظل الضغط الجماهيري في الملعب.

تونس وحلم الدور الثاني

• منح الاتحاد التونسي لكرة القدم المدرب الوطني جلال القادري الثقة الكاملة، ودافع عنه بقوة في ظل الانتقادات القوية التي طالته بعد اختيار قائمة المونديال واستبعاد بعض اللاعبين.

• كما ظهرت السعودية بروح قتالية وبطولية أمام الأرجنتين، تكرر الأمر مع المنتخب التونسي الذي قاتل في الملعب بضراوة وجعل الأمور أصعب على “الفايكنغ” في الالتحامات والكرات الهوائية والثنائيات.

• يتمتع المنتخب التونسي بعناصر مميزة في قائمته مثل الجبالي والمساكني ، بالإضافة إلى احتياطيين على أعلى مستوى مثل علي معلول وفرجاني ساسي وحنبعل المغبري، وهو الأمر الذي منح “نسور قرطاج” ثقة كبرى وتحكم رائع في مجريات المباراة.

• تحدث القادري قبل بداية المباراة أن فريقه ليس الطرف الأضعف في البطولة، لأن لديه خبرات كبيرة وتاريخية في منافسات كأس العالم، مؤكدا أن المشاركة في المونديال السادس أمر يعني الكثير.

مشاركة