100 مليون دولار عائدات تركيا من الطماطم المجففة

117
الطماطم المجففة

كشفت وكالة الأناضول التركية، عن قيمة صادرات تركيا من الطماطم المجففة، خلال عام 2021، والتي وصلت إلى نحو 100 مليون دولار، حيث يتم تصديرها إلى دول أوروبا.

وبحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول، من اتحاد منطقة “إيجه” غرب تركيا لمصدري الخضار والفاكهة، فإن صادرات الاتحاد زادت بنسبة 17 بالمئة، إذ إلى نحو 97 مليون دولار، خلال عام 2021، مقابل 83 مليون دولار عام 2020.

وأضاف أن صادرات اتحاد إيجه من الطماطم المجففة التي تستخدم في مأكولات البيتزا والمعكرونة على وجه الخصوص، وصلت إلى 106 دول العام الماضي.

وتأتي الولايات المتحدة، وإيطاليا، وألمانيا في المراكز الثلاثة الأولى في استيراد الطماطم المجففة، تليها هولندا، وبلجيكا، وأستراليا، وفرنسا، وبولندا.

وفي حديث مع الأناضول، قال رئيس اتحاد إيجه خير الدين أوتشاك، إن تركيا تحتل مكانة مهمة في إنتاج الطماطم المجففة حول العالم، لافتا أن منطقة إيجه تنتج حوالي 95 بالمئة من إنتاج السوق التركية.

وأردف أنهم يهدفون لتصدير طماطم مجففة بقيمة 120 مليون دولار لعام 2022.

الطماطم المُجففة هي التي تعرضت للجفاف بالشمس مما أدى لذبولها وفقدِها لمُعظم محتواها السائل مما يجعلها مطاطية إلى حدٍ ما، وتكون غنية أكثر بنكهة الطماطم الكثيفة ويُصبح لونها أحمر داكن، لذا بعد التعرف على أبرز استخدامات الطماطم المجففة لا بُد من الالتزام بالمقادير المطلوبة منها.

تُعد طريقة إعداد الطماطم المُجففة من الأمور السهلة حيث يُمكن إعدادها بالمنزل حيث يُمكن وضعها بالشمس لمدة أربعة أيام أو حتى يُمكن القيام على تجفيفها باستخدام الفُرن أو مجفف الطعام، وجميع الطرق ستؤدي لنفس النتيجة التي تضمن أبرز استخدامات الطماطم المجففة بطريقة صحيحة.

هذا وأهم ما يميز الطماطم المجففة عن الطازجة هو أنه بالرغم من أن الطماطم الطازجة تحتوي على كمية عالية من الماء والمعادن والفيتامينات المفيدة، إلا أن الطماطم المجففة لها نفس المميزات وذات نكهة مميزة أيضاً. ويميل البعض إلى تناولها لوحدها بعد دهنها بزيت الزيتون، بينما يفضل آخرون تناولها مع السلطة أو جبنة الموزريلا مع قليل من الريحان (الحبق)..

مشاركة