تزايد أعداد مقتحمي المسجد الأقصى من المستوطنين اليهود

0
216
الأقصى
تزايد عدد مقتحمي المسجد الأقصى

فلسطين/ القدس- زاد عدد مقتحمي باحات المسجد الأقصى المبارك، بمدينة القدس المحتلة، الأحد، إلى 334 مستوطنا يهوديا. وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية، في بيان مقتضب لها، أن الشرطة الإسرائيلية قامت  بإغلاق باب المغاربة (الباب الذي تتم من خلاله الاقتحامات) بعد سماحها لـ 334 مستوطنا باقتحام الأقصى والتجول في باحاته.

وعملت الشرطة الإسرائيلية على تأمين الاقتحامات من خلال انتشارها بين المصلين في الأقصى وقرب المصلّى القبلي، وصاحبت المستوطنين خلال جولتهم حتى خروجهم من باب السلسلة.

واستمرت الاقتحامات منذ الساعة 07:30 بتوقيت القدس حتى الساعة 11:00 ضمن مسارات محدّدة من قبل الشرطة الإسرائيلية وبأعداد كبيرة .

وفي وقت سابق، أفاد أحد حراس المسجد الأقصى لبعض الوكالات ، أن أكثر من 200 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى خلال الجولة الصباحية بحماية شرطة الاحتلال.

وتتزامن هذه الاقتحامات المكثفة مع احتفال المستوطنين بعيد “نزول التوراة”، أو ما يسمونه بـ”الشفوعوت”.

يذكر أن جماعات ومنظمات “الهيكل” المزعوم، دعت مؤيديها من المستوطنين لإقتحام الأقصى بشكل جماعي ومكثف في هذا العيد.

وفي سياق متصل أدى عشرات المستوطنين صلوات جماعية على أبواب المسجد الأقصى من الجهة الخارجية، خاصة عند باب القطانين، وسط انتشار مكثف لقوات الاحتلال وتضييق على حركة التجار والمقدسيين.

في المقابل، دعا نشطاء فلسطينيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، كل من يمكنه الوصول للمسجد الأقصى، شد الرحال إليه والتصدي للاقتحامات.

وقال رئيس الهيئة الإسلامية العليا عكرمة صبري أن المستوطنين يريدون إرسال رسالة من خلال إقتحامهم باحات الأقصي وهي أن المسجد لهم ،وتأدية طقوسهم الدينية وأكد أيضاً أن المستوطنين لن يتستطيعوا الدخول لولا وجود حراسة من الجيش.

وطالب صبري الدول العربية والإسلامية  جميعاً بأن يدافعوا عن الأقصي لأنه ليس للفلسطنين فقط بل لكل المسلمين في العالم كما طالب بالضغط على الإحتلال الإسرائيلي لوقف هذه الإقتحامات

من جانب آخر مددت شرطة الاحتلال توقيف حارس المسجد الأقصى مهند ادريس لعرضه على المحكمة اليوم، وذلك بعد رفض الحارس الافراج عنه مقابل إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.

واعتقلت قوات الاحتلال ادريس صباح أمس، واعتدت عليه بالضرب المبرح، بعد تصديه لأفراد الشرطة ومنعهم من اقتحام مصلى باب الرحمة بأحذيتهم.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here