15 عاماً على توتير .. بدء بتغريدة ووصل الى 200 مليار تغريدة سنويا

64
15 عاماً على تأسيس توتير .. بدء بتغريدة ووصل الى 200 مليار تغريدة سنويا

لم يكن مؤسس تويتر، جاك دورسي (45 عاما)، يتوقع أن تغريدته التجريبية منذ 15 عاما، ستتبعها مليارات التغريدات من حسابات في الموقع بلغت 1.3 مليون حساب، بينما كان حينها مهندسا مغمورا في شركة ناشئة للبودكاست في سان فرانسيسكو. 

كانت تغريدته الأولى التجريبية عبارة عن مجرد إعداد لـ”twttr” الخاص به، في مثل ذلك اليوم 21 مارس 2006، قبل أن ينشر الرسالة الفعلية الأولى التي قال فيها: “أدعو زملائي إلى المشاركة”، بحسب موقع “ماشابل“.

وشارك دورسي كل من نواه غلاس، وبيز ستون وإيفان ويليامز، في إطلاق الموقع بشكل فعلي في يوليو من نفس العام، حيث تحول إلى twitter.

ولم يكن يتخيل دورسي وشركاؤه حينها أنه سيكون له السلطة لحظر حساب رئيس دولته بشكل دائم، وهو الرئيس السابق، دونالد ترامب والذي كان يتابعه 88 مليون حساب، بعد اتهامه بالضلوع في أحداث اقتحام مبنى الكابيتول التابع للكونغرس الأميركي في السادس من يناير الماضي.

في السنوات العشر الأولى منذ إنشاء موقع تويتر، للتغريدات القصيرة، نشرت شبكة التواصل الاجتماعي عددا من التغريدات التي يقتصر كل منها على 140 حرفا، أعيد نشرها بكثافة بحيث انطبعت في مسار التاريخ.

الخناق يشتد حول ترامب .. تويتر يوقف حسابه نهائياً ومطالبات بعزله ومسألته

وسمح موقع تويتر بعد ذلك بحد أقصى يبلغ 280 حرفا للرسالة الواحدة، ما أثار الجدل حينها.

ومنذ إطلاق هذا الموقع للتواصل الاجتماعي قبل 15 عاما، بات أداة لا غنى عنها للصحفيين والناشطين والمشاهير وغيرهم.

تجيز الشبكة الاجتماعية لـ320 مليون مستخدم نشر رسائلهم على نطاق واسع بفضل إتاحة تناقل التغريدات وإعادة نشرها. كما أنه يجيز جمع المعلومات بشكل آني.

لاقى الموقع شعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم، فبعد ست سنوات كان عدد مستخدمي الموقع قد تخطى مئة مليون ينشرون أكثر من 340 مليون تغريدة يوميا، فيمَا وصلت خدمة استعلامات البحث إلى 1.6 مليار في اليوم الواحد.

في عام 2013، كان تويتر من أكثر 10 مواقع زيارة في العالم. واعتبارا من عام 2016، صارَ لدى تويتر أكثر من 319 مليون مستخدم نشط شهريًا.

وحاليا، هناك ما مجموعه 1.3  مليار حساب تويتر، ولكن النشط منها فقط 330 مليون مستخدم.

ويتم إرسال أكثر من 350 ألف تغريدة كل دقيقة تقريبا، وبلغت عدد التغريدات اليوم حتى الآن 800 مليون، تصل إلى أكثر من 200 مليار تغريدة في السنة، بحسب موقع الإحصاءات “إنترنت لايف ستاتس“.

التغريدة الأكثر شعبية في كل العصور هي من حساب الرئيس الأميركي الأسبق، باراك أوباما، والذي قال فيها: “لم يولد أحد يكره شخصًا آخر بسبب اللون ..”، حيث تلقت هذه التغريدة في 2017 أكثر من 4.3 مليون إعجاب حتى الآن، كما أن أوباما لديه أكبر عدد من المتابعين ويبلغون 113 مليون متابع.

مشاركة