حمدوك: يروي تفاصيل المرحلة القادمة و ترتيب العلاقات الخارجية مع الدول

0
40
الحكومة السودانية

خلال كلمة لرئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، أكد أن حكومته الجديدة ستقوم بنهج السياسة التمهليه والتخطي بالنفس الواحد، والبعد كل البعد عن مسارات الاستقطاب من خارج الدولة، مضيفاً الى أن الحكومة تحرص دائماً على المراعاة الدائمة للعلاقات الدبلوماسية الخارجية الجيدة مع جميع دول العالم، بالأخص دول الجوار.

ويشار أن، الحكومة السودانية السابقة بقيادة الرئيس المعزول عمر البشير، كان يشكل قوى سياسية وعلاقات خارجية مع الدول الكبرى والقوية التي تشكل ثقل سياسي في جميع أنحاء العالم، مثل: ” الجمهورية الإيرانية، الجمهورية الروسية، الجمهورية التركية”.

وعندما سأل حمدوك عن تلك العلاقات؟!، أجاب قائلاً: إن الحكومة السودانية الجديدة ستقوم بالعمل الجاد مع كل الدول الكبرى والقوى السياسية الخارجية المحبة للأمن والسلم الدوليين في المنطقة، مؤكداً أن العامل الرئيسي في تكوين العلاقات والسياسة الخارجية سيكون قائم على مبادئ احترام الأخر وحسن الجوار.

وخلال مقابلة تلفزيونية أجراها رئيس الحكومة السودانية عبد الله حمدوك، تحدث عن قضايا وملفات سياسية داخلية وأخرى خارجيه عن البرنامج الخاص بالحكومة في المرحلة القادمة.

ماذا تريد المرحلة القادمة؟!

بدوره قال رئيس الحكومة السودانية حمدوك، إن ما تريده المرحلة القادمة من الجميع هو إيقاف فتيل الحرب وإعادة الأمن والسلم الى الدولة من أجل راحة مستدامة، كما يجب علينا أن نعمل جانباُ الى جانب لتخلص من تدهور الأوضاع الاقتصادية في الدولة.

وأوضح، أن اولويات المرحلة القادمة هي بناء مؤسسات الدولية بطريقة ديمقراطية، وحذر أنه لن يسمح أن يتم بناء تلك المؤسسات على الفساد، مضيفاً انه يجب التوزيع العادل بين فئات المجتمع الذكورية والأنثوية مشيراً أنه خلال الثورة بذلن النساء الغالي والنفيس من أجل محاربة الفساد واسقاط النظام.

وبحسب مصادر إعلامية محلية، فإن رئيس الحكومة السودانية قد حدد خلال أول اجتماع له تلك الألويات التي سيتم العمل بها، وإضافة الى ذلك بحث تلك الأولويات على حدى مع كل وزارة.

وفي ختام كلمته كشف عبد الله حمدوك، أنه أصدر قراراً يقتضي بإعادة هيكلة تأسيس الجيش الوطني السوادني، لافتاً الى أن قوات الدعم السريع ستندمج في جميع الأجهزة الأمنية والعسكرية.

 

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here