إجراءات عزل ترامب ترمي بالولايات المتحدة الى أزمة دستورية خانقه

0
88
عزل الرئيس الأمريكي

قررت إدارة البيت الأبيض، الرفض التام لتقديم أي من البيانات أو المعلومات التي تتعلق بالتحقيقات الجارية، التي يسعى الحزب الديمقراطي من خلالها البدء بإجراءات عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما ووصفت مجريات سير ملف التحقيق بأنه فاقد للأهلية الدستورية الشرعية، مشيرة الى أن تلك الخطوة ستضع الولايات المتحدة الأمريكية أمام مأزق وأزمة دستورية كبيرة.

ووجه البيت الأبيض، اتهامات واسعة للحزب الديمقراطي، على أنهم يحاولون من خلال سيطرتهم على عدد كبير من مقاعد المجلس النواب الأمريكي، لعزل الرئيس الأمريكي من المشهد السياسي، كما يسعون  الى إثبات أن ترامب أساء استغلال منصبة السياسي، وذلك بعد تسريب مكالمة هاتفية مع نظيره الأوكراني فلاديمير، وطلب منه الرجوع الى فتح ملق تحقيقات الفساد المالي التي تمس عضو الحزب الديمقراطي و نائب الرئيس السابق جو بايدن.

ويشار أن، عضو الحزب الديمقراطي و نائب الرئيس السابق جو بايدن، هو المرشح الرئاسي عن حزبه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي ستجرى في عام 2020.

وعلى غرار موقف إدارة البيت الأبيض، وجه المستشار القانوني للرئيس الأمريكي دونالد ترامب المحامي بات سيبولوني، اتهامات لاذعة بحق رئيسية مجلس النواب نانسي بيلوسي، متهمة اياها بالعمل غير القانوني الذي يسعى الى إلغاء انتخابات رئاسية نزيهة أُجريت في عام 2016، وحرمان الشعب الأمريكي من رئيس اختاره بكامل حريته، وكما هي محاولة لتأثير الرأي العام الداخلي والخارجي للانتخابات الرئاسية القادمة 2020.

وفي وقت سابق من الآن، أكد  بيلوسي خلال رسالة أرسلها الى رئيسية مجلس النواب بيلوسي، قائلاً: ” إن تحقيقكم يفتقد إلى الأسس الشرعية الدستورية أو أدنى مظاهر الحياد”، مضيفا أنه في ظل هذه الظروف “لن يسمح الرئيس ترامب لإدارته بالمشاركة في هذا التحقيق غير القانوني”.

القانون الدستوري الأمريكي!

منح القانون الدستوري الأمريكي عام 1787،  المندوبين عزل الرئيس الأمريكي ، وذلك بإجراءات قانونية وآليات انتخابات رسمية وعلى يد ناخبين حقيقين، وجاء ذلك القانون في حالة أرتكب الرئيس الأمريكي أي مخالفة قانونية يمكنها الإضرار في الأمن القومي الأمريكي.

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here