الأهلي المصري يقترب من لقب أبطال أفريقيا

0
34

القاهرة- حقق الأهلي المصري فوزاً ثميناً على ضيفه الترجي التونسي، بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد في المباراة التي جمعت بينهما، بذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، على معلب برج العرب في مدينة الإسكندرية، الذي يتسع لـ 32 ألف متفرج.
ودخل لاعبو الأهلي الشوط الأول وأعينهم على إحراز الهدف الأول، لكنهم اصطدموا بمنافسيهم المنظمين بشكل جيد، إذ تمركز الترجي في مناطق جيداً، مع اعتمادهم الهجمات المرتدة، كي يباغتوا صاحب الأرض والجمهور.
وشهد الشوط الأول التحامات قوية بين اللاعبين، إذ توقفت المباراة عدة مرات بسببها، ما اضطر الجهاز الطبي للنادي الأهلي، للدخول إلى أرض الملعب عدة مرات، كان آخرها عندما أصيب الظهير الأيمن أحمد فتحي، الذي لم يستطع إكمال المباراة، ليخرج من اللقاء مصاباً، وسط الحسرة التي علت وجهه.
واحتسب حكم اللقاء الجزائري مهدي عبيد شارف، ضربة جزاء ضد حارس نادي الترجي معز بن شريفية، الذي عرقل مهاجم نادي الأهلي المصري، لكن لاعبي الفريق التونسي احتجّوا على قراره، لتتدخل تقنية الفيديو المساعد “فار”، لأول مرة في تاريخ بطولة دوري أبطال أفريقيا.
وذهب الحكم الجزائري مباشرة إلى الشاشة التلفزيونية المخصصة له، حتى يشاهد اللقطة التي حدثت في منطقة جزاء الترجي التونسي، ليتأكد من صحة قراره الذي اتخذه، ويأمر بتنفيذ ضربة الجزاء لصالح نادي الأهلي المصري، وسط سخط لاعبي الترجي التونسي، الذين عبروا عن عدم رضاهم عن القرار غير العادل.
وتمكن لاعب الوسط المخضرم وليد سليمان، من تسجيل الهدف الأول للأهلي المصري في الدقيقة (34) من عمر الشوط الأول، بعدما نجح في تنفيذ ركلة الجزاء، ليصبح في رصيده ستة أهداف في بطولة دوري أبطال أفريقيا.
وفي الشوط الثاني، كشر لاعبو الأهلي المصري عن أنيابهم، بعدما عاد النشاط إليهم، نتيجة الهدف الذي سجله وليد سليمان في الشوط الأول، ليتمكنوا من تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة (58)، عن طريق لاعب الوسط عمر السولية، الذي استغل ارتباك مدافعي وحارس الترجي التونسي في منطقة الجزاء.
ولم يتأثر أبناء المدرب معين الشعباني بهدفي الأهلي، بل واصلوا مثابرتهم للحصول على الهدف الأول لهم في المباراة، ليتمكنوا من تحقيق ذلك، إثر احتساب الحكم مهدي عبيد ركلة جزاء، بعدما قام الحارس محمد الشنواي، بعرقلة مهاجم الترجي.
وتمكن لاعب الوسط الجزائري يوسف بلايلي، من تسجيل الهدف الأول للترجي التونسي في الدقيقة (65)، إثر نجاحه في تسديد ركلة الجزاء، وسط حسرة حارس الأهلي محمد الشناوي، لكن رفاقه استمروا في ضغطهم أمل تعزيز نتيجة اللقاء بهدف ثالث.
واضطر حكم اللقاء مهدي عبيد شارف، للجوء مرة أخرى إلى تقنية الفيديو المساعد “الفار”، حتى يتأكد من صحة ضربة الجزاء التي احتسبها للأهلي، ليؤكد بعدها قراره، وينجح وليد سليمان في ترجمتها هدفاً في الدقيقة 78.
وكاد اللاعب المخضرم وليد سليمان، أن يسجّل الهدف الرابع لفريقه، بعدما سدد ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء، لتصطدم الكرة بعارضة حارس الترجي معين بن شريفية، الذي حاول صد الكرة التي ارتدت من قائم مرماه.
وسيلتقي الترجي التونسي بضيفه الأهلي المصري في مباراة إياب نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، على ملعب رادس في العاصمة تونس، الذي يتسع لقرابة 60 ألف مشجع، يوم الجمعة 9 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here