مغردون: على تويتر الوقوف مع حقوق الانسان واغلاق مكتبها في الامارات

0
61

عواصم- اطلق مغردون حملة بعنوان ” – تويتر خارج الامارات #twitteroutofUAE” وتسلط الحملة الضوء على انتهاكات دولة الامارات العربية المتحدة وتعمل للضغط على تويتر من اجل اغلاق مكتبها في الامارات
فالإمارات العربية المتحدة تشارك بشكل كبير بانتهاكات حقوق الإنسان، نعم هذا البلد الذي يبدو متألق من الخارج فالحقيقة لديه جانب مظلم مروّع يتركز بانتهاك حقوق المرأة والعمالة لدرجة معاملتهم كالعبيد اضافة الى ان الإمارات العربية المتحدة تشارك بشكل كبير في اعتقال ومقاضاة منتقديها ومعارضيها. كما تستخدم قوانين تعسفية ضد الأجانب والجنسيات بموجب قوانين التشهير الجنائي ومكافحة الإرهاب ووفقاً لتقرير منظمة العفو الدولية لعام 2016-2017 ، فإن دولة الإمارات العربية المتحدة تقوم بانتهاكات مكثفة لحقوق الانسان: “لا تزال حالات الاختفاء القسري والمحاكمات الجائرة والتعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة للمعتقلين” وبلغة الارقام هناك 3500 سجين ذنبهم الوحيد هو حرية التعبير اضافة الى استغلال 35000 من العمالة الاجنبية سنويا ناهيك عن ان التمثيل السياسي للشعب من خلال الاحزاب هو0 . اما على الصعيد الخارجي فجرائم الامارات حتى وان تم شراء صمت الحكومات بالنفط فهي واضحة كالشمس في كبد السماء بداية من دعم الانقلابات العسكرية فالمنطقة الى دعم الجماعات المتطرفة في سوريا وصولا الى جرائم حرب اليمن بالتحالف مع المملكة العربي السعودية وتقارير الامم المتحدة تأكد على ذلك. جل التغريدات كانت تدور في هذا الفلك علً ذلك يحرك ما تبقى من القيم للانحياز للانسان على حساب المصالح. فغرد ناشط الإمارات أصبحت مركز للعبودية في العالم وغرد اخر: يتم الاتجار بآلاف الأشخاص ، ومعظمهم من النساء من آسيا وأوروبا الشرقية ، إلى دبي. كثير منهم يقعون ضحايا للعمل ويضطرون إلى الدعارة واضاف مغرد: سلطات الإمارات العربية المتحدة تواصل قمع حرية التعبير وتوظف الأساليب الاستبدادية ضد خصومها السياسيين. ونوه اخر الى جرائم الامارات فاليمن فغرد الإمارات ترتكبت العديد من الجرائم في الحرب في اليمن اضافة الى انها تهدد الصحفيين اليمنيين ووسائل الإعلام واضاف مغرد نحن قلقون على التقارير الأخيرة التي تأكدت على أن دبي هي الملاذ الآمن الحقيقي للأنشطة الإجرامية المالية.
الرسالة التي اراد النشطاء ايصالها عن طريق تويتر مفادها بوضوح واختصار ان على تويتر والعالم الوقوف مع حقوق الإنسان ومقاطعة الإمارات

.

.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here