حملة دولية تطالب الإمارات بكشف ملابسات وفاة عاملين آسيويين

0
57

باريس- طالبت الحملة الدولية لمقاطعة دولة الإمارات (ICBU) السلطات الإماراتية بالكشف الفوري عن ملابسات وفاة اثنين من العمال الآسيويين في مجمع تطوير جديد في الجانب الغربي من إمارة دبي.
وقالت الحملة الدولية ومقرها باريس في بيان صحفي إنها تلقت تقارير من عمال شملت شكاوى عن حادث توفي فيه عاملان من سريلانكا في المجمع أثناء عملهما جراء سقوط مواد ثقيلة عليهما.
كما تم إبلاغ الحملة بأن السلطات الإماراتية حذرت العمال الذين شهدوا الحادثة بعدم التحدث عن حادث أو ذكره لأية أطراف أخرى (تحت زعم أن التحقيق مستمر).
وقالت الحملة الدولية إن الحادث المذكور ليس معزولا عن الآخرين حيث قتل عدد كبيرا من العمال في حوادث مشابهة في الأعوام الأخيرة في الإمارات بما يمثل ظاهرة متكررة بشكل منتظم بسبب فشل الأنظمة الحكومية وعدم المساءلة.
ودعت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات منظمة العمل الدولية إلى اتخاذ تدابير فورية ضد انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات بشأن العمال الذين ما زالوا يفتقرون إلى أساسيات متطلبات الصحة والسلامة المطلوبة في مجال البناء.
كما دعت الحملة الدولية الأمم المتحدة إلى تعيين مقرر خاص من أجل الإشراف على أوضاع حقوق الإنسان الخاصة بالعمال الآسيويين والأجانب في الإمارات بسبب الإساءات التاريخية التي تحدث في البلاد بانتظام.
وشددت الحملة على أنها سوف تستمر في الدفاع عن حقوق العمال الأجانب في الإمارات في ظل ما يتعرضون له من انتهاكات واسعة من حيث الأجور المتدنية والخضوع لممارسات العبودية مثل نظام الكفالة.
يشر إلى أن منظمة “هيومن رايتس ووتش” الحقوقية الدولية سبق أن استنكرت المعاناة اللاإنسانية للعمال في موقع بناء متحف اللوفر أبوظبي عشية افتتاحه، مذكرةً بحجم الانتهاكات التي تقترفها دولة الإمارات بحقهم.
وقالت مديرة المنظمة في باريس، بنديكت جانرو، إن هذا المشروع شابته منذ البدء ببنائه في جزيرة السعديات انتهاكات لحقوق العمال المهاجرين الذين شيدوه.
وأضافت في مقال، نُشر في نوفبر الماضي، في صحيفة “ليبراسيون”، أن منظمتها نشرت ثلاثة تقارير عن ورشات البناء في جزيرة السعديات؛ أحدها عن متحف اللوفر، قبل أن تمنع السلطات الإماراتية دخول “هيومن رايتس ووتش” أراضيها، عام 2014.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here